رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الخميس 22/مارس/2018 - 05:43 م

ماذا قال «المفتي» لـ «رئيس وزراء باكستان» حول مواجهة أفكار التطرف؟

ماذا قال «المفتي»
أحمد الجدي
aman-dostor.org/8980

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إن الإسلام الصحيح قادر على إسكات أصوات الأقلية المتطرفة إذا تضافرت الجهود لإتاحة الفرصة للعلماء الذين لهم قدم راسخة في العلم الشرعي في التحدث باسم الإسلام.


وأضاف علام، في لقائه رئيس وزراء باكستان، شاهد خاقان عباسي، اليوم الخميس، في العاصمة إسلام أباد، أن المسؤولية المشتركة تحتم على الجميع العمل المشترك لاجتثاث جذور التطرُّف والإرهاب باسم الدين، مشيرا إلى أن الإسلام يحظر الاعتداء على أي نفس بشرية بغض النظر عن دينها أو معتقدها أو عِرقها.


وأوضح أن الفتوى الصحيحة تهدف إلى بيان صحيح الدين وتصدر بضوابط ومعايير وشروط محددة، وعمَّن نطلق عليهم أهل التخصص، موضحا "أننا في مصر نعالج قضايا التطرف الديني من منطلق رسالتنا الأساسية بأن الهدف الأسمى لكل الأديان هو تحقيق السلم العالمي".


وبين مفتي الجمهورية، أن دار الإفتاء المصرية قامت بدور بارز في محاربة الإرهاب والتطرف وإصدار الفتاوى المتلاحقة التي تواجه شبهات التطرف، وأصدرت الأبحاث الشرعية، ودعت علماء الدول المختلفة للتشاور والتباحث، ووضع الخطط والسياسات التي تواجه بها المؤسسات الدينية خطر التطرف والإرهاب، الذي يزداد كل يوم في كل مناطق العالم بلا استثناء.


وأبدى استعداده التام لاستقبال علماء دولة باكستان لتدريبهم على مهارات الإفتاء ومكافحة الأفكار المتطرفة.


من جانبه، ثمن رئيس الوزراء الباكستاني زيارة المفتي شوقي علام لجمهورية باكستان، معربا عن تطلعه لتعزيز التعاون في كافة المجالات بين باكستان ومصر خاصة في المجال الثقافي والديني.


وحضر اللقاء السفير أحمد فاضل سفير مصر في إسلام أباد، والدكتور محمد سردار وزير الشؤون الدينية في باكستان.


https://www.youtube.com/watch?v=6uXNH4fpiUM&feature=youtu.be