رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
الحدث
الأربعاء 14/فبراير/2018 - 06:23 م

أمريكا تبحث عن جثث قتلاها في سوريا بعد طرد «داعش»

أمريكا تبحث عن جثث
أحمد ونيس
aman-dostor.org/7804

ذكرت وكالة أنباء "إيه بى سي" الأمريكية، أن القوات الخاصة الأمريكية وعملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي، موجودون فى سوريا خلال هذه الأيام، بحثا عن جثث ثلاثة أمريكيين أعدمهم تنظيم داعش وامرأة توفيت فى أسرها لاسباب مجهولة.

وتبح القوات عن الصحفيين جيمس فولي وستيفن سوتلوف والعاملين في مجال الإغاثة عبد الرحمن (بيتر) كاسيغ وكايلا مولر، هم من تقوم القوات بالبحث عنهم.

يذكر أن سوتلوف وكاسيغ قطعت رأساهما من قبل داعش في عام 2014.

أما مولر فقد قُتل في عام 2015، رغم أن داعش ادعى أنه قتل نتيجة لقصف التحالف من قبل طائرة حربية أردنية. ولم يؤكد ذلك المسئولون الأردنيون أو الأمريكيون.

ويزعم أنه تم استجواب اثنين من أعضاء داعش المعتقلين وهما اليكساندا كوتى والشافى الشيخ من للحصول على معلومات عن مكان وجود جثث الرهائن الذين قتلوا.

يذكر أن اليكساندا كوتى والشافى الشيخ، جزء من وحدة بريطانية مكونة من أربعة أفراد من المجموعة الارهابية التى يطلق عليها اسم "البيتلز"، وكانت متخصصة في تنفيذ أحكام الإعدام داخل التنظيم الذي كان يتم تنفيذها خلال السنوات الماضية.

ويقودها محمد إموازي، أطلق عليه اسم "جهادي جون"، قتل في عام 2015 من قبل طائرة بدون طيار،
تم القبض على العضو الآخر آين ديفيس في تركيا في عام 2017.