رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الجمعة 05/يناير/2018 - 08:20 م

الجامعة العربية تعقد اجتماعا عاجلا غدًا السبت لـ«نصرة القدس» فى الأردن

الجامعة العربية تعقد
عمرو رشدى
aman-dostor.org/5512

أعلنت جامعة الدول العربية اليوم الجمعة، "أن الوفد الوزاري العربي، المعني بالتصدي لتداعيات قرار الرئيس الأمريكي، «دونالد ترامب»، بشأن الاعتراف بالقدس، عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها- سيعقد اجتماعًا غدًا السبت في العاصمة الأردنية عمّان، برئاسة وزير الخارجية وشئون المغتربين الأردني أيمن الصفدي.

وقال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير حسام زكي، الجمعة، إن اجتماع الوفد الوزاري المصغر في عمّان يأتي تنفيذًا للقرار الذي اتخذه مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب في دورته غير العادية يوم 9 ديسمبر بخصوص تداعيات القرار الأمريكي.

وأردف زكي "أن الاجتماع يهدف إلى النظر في عدد من التوصيات، للتحرك لاحتواء تداعيات القرار، والحيلولة دون قيام عدد من الدول الأخرى باتخاذ قرارات مماثلة، وكيفية التعامل مع الإدارة الأمريكية في ضوء هذا التطور الجديد والذي يتسم بالخطورة.

وأوضح أن الوفد الوزاري سوف يستمع لطرح من وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي بخصوص تطور الموقف الفلسطيني، وما جرى خلال الفترة من 9 ديسمبر وحتى الآن من تطورات وخطوات واتصالات، إلى جانب الاجتماعات التي تعقدها القيادة والحكومة والسلطة الفلسطينية وكذلك منظمة التحرير الفلسطينية بخصوص الإجراء الأمريكي.

ويضم الوفد الوزاري العربي وزراء خارجية كلا من المملكة والأردن ومصر وفلسطين والإمارات والمغرب، بالإضافة إلى الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

من جهة أخرى، أطلقت إسرائيل فجر الجمعة سراح الفتاة نور التميمي (20 عامًا) المتهمة بالاعتداء على جنديين إسرائيليين مع قريبتها عهد التميمي (16 عامًا)، بكفالة، في قرية النبي صالح في الضفة الغربية، حسبما أفاد والدها لوكالة فرانس برس.

وقال ناجي التميمي "إن من شروط الافراج، أن تتوجه نور كل يوم إلى أقرب مركز شرطة إسرائيلية وتوقع على وجودها في المنطقة.

وأضاف، وهو في طريقه مع ابنته إلى مركز شرطة غرب رام الله في الضفة الغربية: "أطلق سراح نور، لكنها ستعود إلى المحكمة".

وخرج عشرات المحتجين في مسيرة في العاصمة الفرنسية باريس الخميس للمطالبة بالإفراج عن عهد التميمي حيث يحتجز الاحتلال عهد التميمي منذ القبض عليها بعد ثلاثة أيام من ظهورها في مقطع مُصور وهي تطرد جنديًا وقف عند مدخل منزل أسرتها.

واستمرارًا للممارسات الإسرائيلية المخزية، دعا وزير الدفاع الإسرائيلي افيجدور ليبرمان كبار مسئولي التخطيط في إسرائيل إلى اجتماع الأسبوع المقبل من أجل توسيع مستوطنات الضفة الغربية المحتلة.