رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الأربعاء 03/يناير/2018 - 01:29 م

«العالمي للصوفية»: تهنئة المسيحيين بأعيادهم واجب ديني ووطني

«العالمي للصوفية»:
عمرو رشدى
aman-dostor.org/5440

أكدت «اللجنة العلمية» بالاتحاد العالمي للطرق الصوفية، أن تهنئة المسيحيين، بأعيادهم وبذكرى ميلاد سيدنا عيسى عليه أفضل الصلاة والسلام، واجب ديني ووطني، يقره الدين الإسلامي الحنيف، مستندة إلى قوله تعالى: « وَالسَّلامُ عَلَىَّ يَوْمَ وُلِدْتُ ويومَ اموتُ ويومَ اُبعثُ حيّا »،وظهر أيضا من خلال وصايا النبي صلى الله عليه وسلم، الذي سأله الصحابة رضوان الله عليهم عن صيام اليهود يوم عاشوراء فقال لهم «إن هذا يوم نجى الله فيه موسى ونحن أولى بموسى منهم».

وأوضح الدكتورعبدالحليم العزمي، أمين اللجنة العلمية بالاتحاد العالمي للتصوف «أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم، عندما قيل له بأن يهود المدينة، يصومون عاشوراء فرحًا بنجاة سيدنا موسى وقومه من فرعون وجنوده، وقد كان يصوم هذا اليوم، وقد قال تعالى«وَذَكِّرهُمْ بأَيَّامِ اللَّهِ إِنَّ فى ذلكَ لآياتٍ لكلِّ صَبَّارٍ شَكورٍ»، لهذا عندما تأتي ذكرى ميلاد السيد المسيح عليه السلام فإننا نستشعر أننا أمام تذكر يوم من أيام الله تميّز بمعجزة عظيمة في مولده الشريف، ارتبطت بمعنى السلام الذى نحن في أشد الحاجة إليه فى هذه الأيام نعم فقد جعل الله السيد المسيح رمزًا للسلام في هذا العالم،ألم يقُل تعالى على لسان السيد المسيح: «وَالسَّلامُ عَلَىَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيٍّا».

«العالمي للصوفية»: تهنئة المسيحيين بأعيادهم واجب ديني ووطني

«العالمي للصوفية»: تهنئة المسيحيين بأعيادهم واجب ديني ووطني

«العالمي للصوفية»: تهنئة المسيحيين بأعيادهم واجب ديني ووطني