رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الخميس 28/ديسمبر/2017 - 12:23 م

داعش يتبنى الهجوم الإرهابي على «مركز كابل» ويزعم تبعيته لإيران

الشرطة الأفغانية
الشرطة الأفغانية
محمود إبراهيم - أحمد ونيس
aman-dostor.org/5187


أعلن تنظيم داعش الإرهابي، مسؤوليته عن العملية الإرهابية التي استهدفت صباح اليوم الخميس، تجمع  كابل الأفغانية تزعم أنه لمجموعة من الشيعة.
وبحسب ما نشرته وكالة أعماق الإعلامية الناطقة باسم التنظيم، فإن "عملية انتحارية وعبوات ناسفة أوقعت 220 عنصرا من الشيعة بين قتيل وجريح في كابل".
ونقلت الوكالة عن "مصدر أن انتحاريين من التنظيم هاجم بسترته الناسفة مركز "التبيان" الشيعي في منطقة دشت برجي في العاصمة كابل، ويعد المركز الذي يتلقى دعما إيرانيا من أبرز مراكز التشيع في أفغانستان، حيث يقوم بإرسال الشباب الأفغان إلى إيران لتلقي الدراسة الأكاديمية على أيدي معممين إيرانيين".
وبحسب المصدر فقد انفجرت 3 عبوات ناسفة على المركز ذاته، أعقبه تفجير الانتحاري سترته الناسفة وسط تجمعاتهم.
وكانت الشرطة الأفغانية، أعلنت عن قتل 40 شخصا على الأقل وأصيب 30 آخرون بجروح، صباح اليوم الخميس، في تفجيرات استهدفت مركزا ثقافيا شيعيا في العاصمة الأفغانية كابل كانت تقام فيه مناسبة للذكرى الـ38 للغزو السوفيتي لأفغانستان.
وقال نائب المتحدث باسم وزارة الداخلية نصرت رحيمي إن الهجوم استهدف مركز تبيان الثقافي، مشيرا إلى وقوع انفجار أول نفذه انتحاري أدى إلى سقوط القتلى والجرحى، تلاه انفجاران أقل قوة لم يسفرا عن ضحايا. وتوقع ارتفاع حصيلة الضحايا.

وأوضح الوزير المكلف حقيبة الصحة غلام محمد بايكان أن جميع القتلى من المدنيين، مشيرا إلى أنهم قضوا نتيجة الحروق بسبب الاعتداء.