رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
ما وراء الخبر
الثلاثاء 12/أكتوبر/2021 - 08:38 م

«بدأ بمقاتل فى القاعدة».. محطات إرهابية مرّ بها مشرف المال بـ«داعش» قبل اعتقاله (تقرير)

داعش
داعش
ولاء خنيزي
aman-dostor.org/38158

بعدما أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاضمي، أمس الاثنين، عن اعتقاله خارج البلاد، يستعرض "أمان" أهم المحطات الإرهابية التي مر بها مشرف المال لدى تنظيم داعش ونائب أبوبكر البغدادي «سامي جاسم».


ماهيته
هو سامي جاسم محمد جعاطة العجوز الجبوري، ولد عام 1974، أي أنه يبلغ من العمر 47 عاما، ولقب "جاسم" بثلاثة ألقاب في التنظيمات الإرهابية، وهي "أبوعبد القادر الزبيدي" و"حجي سامي العجوز" و"حجي حامد".

بدأ بالقاعدة وانتهى بداعش
آمن "جاسم" بالفكر الإرهابي إلى الحد الذي جعله يبايع تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين في عام 2004، ثم في عام 2005 اغتنم "حجي حامد" فرصة اعتقاله من قبل الجهات الأمنية الأمريكية وبقائه في معتقل بوكا، الذي كان يضم الكثير من القيادات الإرهابية حينها، وتقرب من عدد من الرموز اللامعة لمثل هذه التنظيمات، وهم: حجي عبدالله قرداش (رئيس تنظيم داعش الحالي)، وأبومسلم التركماني، وأبوعبدالرحمن البيلاوي، وأبومحمد الجولاني.

ساعده هذا التقرب على استلام عدة مناصب قيادية في تنظيم داعش بعد خروجه من المعتقل عام 2011، شملت هذه المناصب:
• المسئول الأمني لداعش عن قاطع الشرقاط والزاب في صلاح الدين.
• مسئول الغاز والنفط لداعش في العراق ومشرف المال في التنظيم بعد أحداث يونيو 2014.
• مسئول النفط والغاز العام لداعش نهاية عام 2015 بتعيين من أبوبكر البغدادي.
• مشرف على المال بعد مقتل أبوعلي الأنباري.
• مشرف المال للتنظيم نهاية عام 2017 بعدما ألغى البغدادي قسم ما يسمى "النفط والغاز" في داعش.
• نائب البغدادي.
 
5 ملايين دولار لم تُمكن أمريكا من العثور عليه
يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية قد رصدت مبلغ 5 ملايين دولار أمريكي لمن يدلي بمعلومات تساعد في القبض على سامي جاسم، كما قد تم اعتقاله في الأمس القريب من قبل الجهاز المخابراتي العراقي بعملية استخباراتية نوعية على الحدود العراقية السورية من جهة محافظة الموصل.