رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
ما وراء الخبر
السبت 25/سبتمبر/2021 - 06:32 م

خبير أفغانى لـ«أمان»: طالبان وداعش وجهان لعملة واحدة فى التطرف

خبير أفغانى لـ«أمان»:
سارة شلبي
aman-dostor.org/38116

قال الكاتب الصحفي الأفغاني «روح الأمين» إن الوضع في أفغانستان أصبح مثيرا للشفقة وفي غاية الخطورة، وكلًا من طالبان وداعش وجهان لعملة واحدة، فكلاهما متطرف ويجعل الشعب الأفغاني يعاني بشدة.

وأضاف روح الأمين، لـ"أمان"، إن طالبان ليست بمختلفة عن داعش، فعناصىرها يمارسون أبشع الأساليب مع المواطنين الأبرياء وينتهكون المنازل، ويجبرون الفتيات على الزواج من أفراد الحركة، ويضربون الشباب الذي يرتدون بنطالا أو تيشيرت، إضافة لإغلاقهم المقاهي والسينمات والمتاجر الكبيرة وكافة وسائل الترفيه.

وتابع أن طالبان وداعش لا يتحاربان باسم الإسلام بل من أجل الحكم والسلطة، والضحية الوحيدة في هذا النزاع هم الأفغان الذين أصبحوا يشعرون بأنهم يعيشون في سجن.

وأوضح الصحفي الأفغاني، لـ"أمان": "نحن لم نكن نريد احتلالا أمريكيا أوغيره، لكننا لا نريد هذه الولاية الظلامية التي لا تمت للإسلام بشيء، بل نحن الآن نعيش تحت راية الظلام".

وكان تنظيم «داعش خراسان» قد أعلن مسئوليته عن ثلاث هجمات في المدينة الأفغانية خلال الأيام الماضية، حيث تم نشر البيان من خلال منفذ «أعماق»، وهو المركز الإعلامي لداعش، الذي زعم خلاله التنظيم أنه قتل ستة عناصر من طالبان في ثلاث هجمات مختلفة، وتم تنفيذ اثنتين من العمليات بالبنادق والسلاح، والثالثة باستخدام قنبلة متفجرة.