رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
ما وراء الخبر
الأحد 22/أغسطس/2021 - 09:22 ص

مقابلة حصرية لـ"أمان" مع مترجم أفغانى عالق تحت سيطرة طالبان: الموت يطرق الأبواب

مقابلة حصرية لـأمان
سارة شلبي
aman-dostor.org/38022

قال مترجم أفغاني - طلب عدم نشر اسمه أو صورته خوفا من رصده من قبل عناصر طالبان - إن كل دقيقة تمر عليهم ينتظرون فيها شخصا ما سيقتلهم، مشيرًا إلى أن الوقت ينفد، وأنهم بحاجة للمساعدة.

وتابع المترجم الأفغاني لـ"أمان" أنه يختبئ مع عائلته في منزل أقرباء لزوجته، حيث تواصل طالبان البحث من باب إلى باب عن الأشخاص الذين عملوا لحساب الحكومة الأمريكية والنظام السابق.

وأشار المترجم في مقابلة حصرية لـ"أمان" إلى أن عناصر طالبان تسأل الناس في الشوارع وفي منازلهم.. أين كنت تعمل؟ لمن؟ ما اسمك؟ ما هو عمرك وكم عمرك وما يثبت كلامك.

وقال المترجم إنه لم يغادر منزله منذ يومين إلى ثلاثة أيام ويشرح أن أولئك الذين عملوا مع الحكومة الأمريكية لا يستطيعون إعطاء طالبان إجابات حقيقية عن أسئلتهم، فالكثير منهم يختبئون، حيث إن كل الملفات التي تتضمن بيانات العاملين مع الحكومة والأجانب أصبحت بين يدي طالبان.

وتساءل: كيف تركنا الجميع خلفهم؟، نحن خائفون، موضحًا أنهم عملوا مع الأمريكيين في أفغانستان في منطقة حرب في قندهار وطالبان قد تتعرف عليه سريعا، ودعا الامم المتحدة لمساعدتهم.

وأكد أنه كان المترجم في قندهار من قبل ولكن عندما استولت طالبان على المدينة فر هو وعائلته إلى كابول معتقدين أنها ستكون آمنة ضمن آلاف النازحيين الذين فروا من منازلهم في الأشهر الأخيرة.

وقال المترجم إنه حاول الذهاب إلى المطار وتلقى بالأمس رسالة مفادها أنه على قائمة الإجلاء. لكن هناك الكثير من الناس، والناس يتعرضون لإطلاق النار من مسلحين يقفون في طريق المطار.