رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الأحد 28/مارس/2021 - 07:42 م

«صرخات عيد الفصح».. تفجير كنيسة إندونيسية وسقوط ضحايا

تفجير كنيسة إندونيسية
تفجير كنيسة إندونيسية
ولاء خنيزي
aman-dostor.org/34454

يمثل الإرهاب القطار الأعمى الذي لا يرى أمامه سوى الوصول إلى هدفه وهو ترويع وقتل وسحق المواطنين، فهو لا يفرق بين مسلم ومسيحي، عربي وأجنبي، رجال ونساء، بل كل ما تهدف إليه الجماعات الإرهابية هو استغلال أى احتفالات دينية أو رسمية لتحويل فرحة الإنسان إلى أحزان وصراخ.
أتى الدور اليوم على مسيحي إندونيسيا وتحديدًا أمام إحدى الكنائس الكاثوليكية التي تقع في مدينة ماكاسار بجزيرة سولاويسي، حيث قام انتحاريان بتفجير نفسهما أمام الكنيسة بعد أن خيب رجال أمنها محاولة أحدهما الدخول إليها مستقل دراجته النارية.

هدف هذا الهجوم الانتحاري إلى تحويل احتفالات إخواننا المسيحيين بأول أيام عيد الفصح وهو أحد السعف، وأسفر التفجيران عن إصابة 14 شخصا.

يذكر أن جزيرة سولاويسي هي معقل لجماعة "مجاهدي شرق إندونيسيا" المتحالفة مع تنظيم داعش والتي نفذت عدة هجمات إرهابية مختلفة ضد مواطني إندونيسيا متعددي الديانات.

لم يكن هذا الهجوم الإرهابي هو الأول من نوعه الذي يستهدف مسيحيي إندونيسيا. ففي شهر نوفمبر من العام الماضي قام مسلحون من تنظيم داعش الإرهابي بقتل أربعة مسيحيين في قرية نائية بجزيرة سولاويزي في إندونيسيا ثم أضرموا النيران في ستة منازل.