رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
قراءات
الثلاثاء 09/مارس/2021 - 05:28 م

العبور من السلام إلى الإرهاب.. هكذا يعمل تنظيم الإخوان

الإخوان
الإخوان
ولاء خنيزي
aman-dostor.org/34391

يحاول تنظيم الإخوان الإرهابي تصدير صورة لدول العالم بأنه يقود المعارضة المصرية في الخارج، بينما حقيقة الأمر هى أن الجماعة تسعى للاستقواء بالخارج في معاداة الدولة المصرية لهدم مؤسساتها.

وأكد منير أديب، الكاتب والباحث في شئون الجماعات الإرهابية، خلال مقاله الذي نشر في صحيفة «النهار العربي»، أن الإخوان الإرهابية تعمل وفق أجندات خاصة بأجهزة استخبارات أجنبية تسعى إلى تدمير الدولة المصرية بكل مكوناتها.

وقال أديب إن الإخوان الإرهابية بمثابة الرحم الذي أنجب كافة التنظيمات العنيفة والمتطرفة، فهى الجسر الذي يعبر من خلاله المواطن من مرحلة السلام إلى الإرهاب والتطرف فكريًا وفعليًا، متابعا: "فقد عبر أسامة بن لادن، زعيم تنظيم القاعدة، على جسر الإخوان قبل أن يصبح زعيمًا لواحد من أخطر التنظيمات الإرهابية على مستوى العالم، وهو ما أكده أيمن الظواهري، الزعيم الحالي لتنظيم القاعدة، كما خلفه في العبور أبوبكر البغدادي، زعيم تنظيم داعش السابق، وهو ما أكده يوسف القرضاوي الذي يعد الأب الروحي لتنظيم داعش الإرهابي".

وأشار أديب إلى أنه رغم كون التنظيم الإخواني هو الأب الشرعي لكافة التنظيمات الإرهابية الوليدة إلا أنه كان الأذكى، فرغم أنه الأقدم وأساس الفكر الإرهابي المتطرف إلا أنه استطاع أن يبعد نفسه عن أنظار العامة إلى الحد الذي جعل خبراء السياسة والأمن يختلفون في تفسيره والتعريف عن ماهيته.

وقال: "ظل تنظيم الإخوان الإرهابي يروج لنفسه على أساس أنه تيار وسطي، وهو الأمر الذي أبعده عن المواجهة مع الأنظمة، على عكس تنظيمي القاعدة وداعش اللذين يعترفان بكونهما الأصابع التي تضغط على الزناد لقتل وإزهاق روح كل من يخالف الشريعة الإسلامية من وجهة نظرهما".