رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الوثيقة
السبت 06/مارس/2021 - 11:00 م

مَنْ هم «أحرار الشام»؟ وما غرض ظهورهم المسلح في سوريا؟ (1)

أحرار الشام
أحرار الشام
نجلاء رفاعي
aman-dostor.org/34382

«أحرار الشام».. جماعة إرهابية مكونة من 7 متطرفين وسيدة، حملوا على أكتافهم لواء العنف وتهديد المواطنين وإتلاف المؤسسات للعبث باستقرار البلد، والإضرار بالوحدة الوطنية والأمن القومي.

القضية حملت رقم 142 لسنة 2021 جنايات أمن دولة طوارئ العجوزة، المقيدة برقم 386 لسنة 2020 جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، وضمت كلا من: هشام أحمد عبدالرحمن- مكني «أبوآسيا المصري»، عبدالرحمن عبدالعليم، محمد عبدالفتاح أحمد- مكني «أبوحذيفة»- سياف سلامة محمد، أحمد ربيع رشاد، رمضان السيد شعبان، رمضان السيد صالح، فاطمة السيد السيد.


- تعريض سلامة المجتمع للخطر

استهدفت الخلية الإرهابية مصر في الداخل والخارج، ومارست ضدها جميع أنواع الإرهاب والاتفاق على تخريبها، في الفترة من عام 2016 حتى يونيو 2017 داخل مصر وبالخارج، حيث دعوا للإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع ومصالحه وأمنه للخطر، وتعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحريات العامة والحقوق العامة، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي والأمن القومي.

كما أنهم خططوا لتكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه، وتغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشآتهم، واستباحة دماء المسيحيين واستحلال أموالهم وممتلكاتهم ودور عباداتهم، واستهداف المنشآت العامة، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة لتحقيق وتنفيذ أغراضها الإجرامية.


- سيدة تمول الإرهاب وتستقطب الشباب

وكان للسيدة في الخلية الإرهابية دور وهو استقطاب الشباب الراغبين في حكم الشريعة الإسلامية، وتمويلهم بقصد استخدامهم في ارتكاب جرائم إرهابية، وحرضت على ارتكاب جريمة إرهابية، بأن حرضت المتهم على تكوين جماعة مسلحة يقع مقرها خارج مصر، وتتخذ من الإرهاب والتدريب العسكري والأساليب القتالية وسائل لتحقيق العنف، فاتخذوا من دولة سوريا مقرا لهم، وتدربوا هناك على حمل السلاح، وخططوا لاستهداف منشأة عسكرية.