رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الثلاثاء 16/فبراير/2021 - 02:34 م

«مندسة منحتها الشائعات قدرًا أكبر من قدرها».. آيات عرابى فى أعين قيادات التنظيم وخبراء الإسلام السياسى

آيات عرابي
آيات عرابي
ولاء خنيزي
aman-dostor.org/34324

"امرأة مندسة من قبل أحد الأجهزة الدولية لاستقطاب عناصر إخوانية جديدة وتجنيدهم" هكذا وصف الإرهابي الهارب عاصم عبد الماجد – أحد أبرز القياديين بالجماعة الإسلامية – آيات العرابي في الحرب التي شنها عليها وعلى الإخوان الإرهابيين مؤخرًا.

وأكد "عاصم" في حربه الحديثة أن آيات عرابي استطاعت اجتذاب بعض السذج من الجماعة الإخوانية الذين صدقوها ووقعوا في حبال مكرها، مشيرا إلى أنه تم فصلها من جميع المناصب التي كانت تشغلها في الكيانات التابعة للإخوان بعدما انقلبوا على بعضهم البعض.

كما أعرب "عاصم" عن دعمه لأيمن نور والمجموعة التي معه لمحاولتهم البحث عن طرق جديدة للتواصل مع الإدارة الأمريكية الجديدة في ظل "جو بايدن".

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يهاجم فيها "عاصم" آيات عرابي ففي عام 2019 وصفها بأن الخسة والخيانة من جيناتها الوراثية وأنها ليست من عائلة عرابي باشا كما تدعى.

لكن من هي آيات عرابي؟ وما هي حقيقة عملها؟ هو ما يجيب عليه "أمان" في تقريره.
1. مواليد قرية ميت الحوفيين التي تقع بجوار بنها في محافظة القليوبية.
2. والدها كان يعمل خطاطا في مدرسة الخطوط ببنها.
3. أسرتها كانت شديدة الفقر.
4. تخرجت فى كلية التجارة ببنها وليس الإعلام كما تدعي.
ما حقيقة عملها؟
1. واحدة من أعضاء الجماعة الإخوانية الإرهابية حيث إنها عضوة في "اتحاد مسلمي أمريكا" أحد أفرع الجماعة الإرهابية في أمريكا منذ عام 2008.
2. تشاع الأقاويل حول أنها عميلة للمخابرات الأمريكية.
3. تركز على بث الشائعات والأكاذيب حول الحكومة والقوات المسلحة المصرية. فهي صاحبة عدة هاشتاجات معادية للرئيس السيسي والحكومة المصرية من بينها "السيسي أمه يهودية" و"محلب من يهود الدونمة".

عرابي في أعين الخبراء
فيما أكد إبراهيم ربيع – أحد أعضاء الجماعة الإخوانية المنشق – أنه ليس من الغريب أن تكون آيات عرابي ضمن التنظيم الإخواني فإنه تنظيم مظلي يجمع تحت طياته عناصر من جميع الكيانات والانتماءات مثل لاعبي الكورة والمذيعين والفنانين وغيرهم. وبالتالي فليس من الغريب أن تكون (شخصية غير محترمة) مثل آيات عرابي من ضمن التنظيم".

وتابع: "أن كل من يخدم الأجندة الإخوانية فهو إخواني، وكل من يسوق للأخونة في المجتمع فهو إخوان، وكل من يدعم مشروع الأخونة فهو إخوان وآيات عرابي واحدة من المخدمين عليها."

كما أفاد عمرو فاروق – الباحث في الجماعات الإسلامية – أن " الشائعات صنعت من آيات عرابي نجمة ووضعتها في قدر أكبر من قدرها."

وأشار إلى أن "جميع العناصر الإخوانية في قطر أو تركيا أو أمريكا أو أى دولة أخرى يتم استقطابهم من قبل المخابرات الأمريكية أو المخابرات التابعة للدولة القانطين بها، فهو امر طبيعي للغاية أن تكون آيات تابعة للمخابرات الأمريكية لأنها تعيش بها."

وأكد أن "عاصم عبد الماجد يستخدم مثل هذه الحروب الكلامية لعدة أسباب، أولًا التهميش فعندما سافر إلى تركيا توقع أنه سيكون رمزًا للحركة الإسلامية بشكل عام هناك ولكنه لم يجد ذلك. ثانيًا قلة التمويلات التي يتلقاها نظرًا لاستحواذ القيادات الإخوانية على معظمها".

واستكمل قائلًا: " أحد هذه الأسباب أيضًا هي وجود ضغوطات عليه من قبل الجماعة الإسلامية في مصر لأنهم لا يرغبون في الدخول في أزمة مع النظام السياسي الحالي. وبالتالي فإنهم يحاولون طوال الوقت تحييد مواقفهم. رابعًا رغبته في العودة إلى مصر وبالتالي يحاول طوال الوقت غسل سمعته والتأكيد على أنه ليس خائنًا للدولة المصرية ولا يتعاون مع الأمريكان."

وتابع "أما فيما يخص تحركات أيمن نور الحالية فهو يحاول أن يصنع جبهة جديدة لتقديم نفسهم كمعارضة جديدة أمام الكونجرس الأمريكي. كما حصل أيمن نور على تمويلات في الفترة الأخيرة من جماعة حزب الله كما أنه أسس شركة جديدة في لندن لتكون محطة الانطلاق القادمة للمشروع الإخواني الجديد. وبالتالي سينحدر منها قنوات تليفزيونية ومركز للدراسات والأبحاث ومواقع إلكترونية."

وأكد "فاروق" أن المسئول عن هذه الشركة شخصية فلسطينية إنجليزية على علاقة قوية بجماعة حزب الله.