رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الخميس 14/يناير/2021 - 01:56 م

صفوت حجازي.. قائد العنف وقتل الأبرياء في سيناء (تقرير)

صفوت حجازي
صفوت حجازي
نجلاء رفاعي
aman-dostor.org/34224

«صفوت حجازي».. القيادي بالجماعة الإرهابية، والذي لم يخجل من الظهور علانية أعلى منصة الإخوان في اعتصام رابعة للتحريض على العنف وقتل الجنود في سيناء، وحتى لا ننسى ما عاشته مصر في تاريخ الحكم الأسود لجماعة الشر.. نرصد القضايا والأحكام التي صدرت ضده.

- القبض عليه

ألقت أجهزة الأمن بمطروح، فجر الأربعاء، القبض على الداعية صفوت حجازي، المطلوب ضبطه على ذمة قضايا، منها التحريض على ارتكاب أعمال عنف، والشروع في القتل، وتم ضبطه بمنطقة سيوة بمطروح، وبصحبته أحد المحامين، قبل هروبه إلى ليبيا، وتبين أنه كان مختبئًا بأحد الأماكن بصحبة محامٍ.

- السجل الجنائي والقضايا المتورط فيها

منذ أن ظهر اسمه على ساحة الرأي العام والسياسة، قدمت ضده العديد من البلاغات التي كانت قيد التحقيقات، منها تقدم خالد البري، المحامي، ببلاغ إلى المستشار محمد الجرجاوي، مدير نيابة ميت غمر، ضد عدد من قيادات الإخوان، بينهم: محمد البلتاجي، صفوت حجازي، أسامة ياسين، محمد بديع، عصام العريان، كما شمل البلاغ نائب رئيس الجمهورية الأسبق محمد البرادعي- يتهمهم بالتواطؤ مع الغرب لقلب نظام الحكم في مصر، وحمل البلاغ رقم 3809 إداري ميت غمر.

- إدارة تنظيم دولي مسلح

في سبتمبر 2013، أحال المستشار هشام بركات النائب العام، البلاغ المقدم ضد الداعية صفوت حجازي، بإدارة تنظيم دولي مسلح، إلى محكمة استئناف القاهرة للتحقيق واتخاذ اللازم.

وكان أحمد إمام المحامي، قدم بلاغا ضد صفوت حجازي، حمل رقم 1548 لسنة 2013، بتهمة إدارة تنظيم مسلح، وفقا لاعترافه، وإقراره الصادر منه شفاهة في أحد البرامج الحوارية على قناة التحرير، وقيامه بتوريد السلاح إلى الجماعات المتطرفة داخل دولة سوريا.

- قتل المتظاهرين

وفي 2013، تقدم محمد رمضان سعداوي، محامٍ، ببلاغ إلى نيابة مركز ابشواي بالفيوم، ضد المعزول الدكتور محمد مرسي، وصفوت حجازي الداعية الإسلامي، يتهم الثاني بالإدلاء بتصريحات تحرض على قتل المتظاهرين في 30 يونيو.

- التحريض على العنف بسيناء

في أكتوبر 2014، تقدم المحامي سمير صبري، ببلاغ عاجل للمدعى العام العسكري ضد صفوت حجازي باعتباره محرضًا على أعمال العنف في سيناء، وآخرها العملية الإرهابية كرم القواديس بالشيخ زويد.

وجاء في البلاغ: "من أعلى منصة رابعة العدوية هتف صفوت حجازي بالعديد من التهديدات، من بينها اقتحام الحرس الجمهوري وتصعيد العمليات الإرهابية ضد القوات المسلحة، ثم خرج في حوار على إحدى القنوات العربية بتصريح يفيد بأنه سيتم إرسال 20 ألف مقاتل لتحرير منطقة القصير بسوريا إذا لم يرتدع حزب الله".

وهناك العديد من الأحكام القضائية التي حكم بها عليه ليسجن مدى الحياة، ومنها:-

- تعذيب محامٍ 
وفي أكتوبر 2014، عاقبت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، صفوت حجازى، بالسجن 15 عامًا في قضية احتجاز محام وتعذيبه، وهتك عرضه، وصعقه بالكهرباء داخل أحد مقرات شركات السياحة.

- أحداث السويس والإسماعيلية

في ديسمبر 2015، قضت محكمة الجنايات على صفوت حجازي، القيادي بالإخوان، بالسجن المشدد 10 أعوام، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«أحداث عنف السويس».

وفي نوفمبر 2016، قضت محكمة الجنايات بالسجن10 سنوات لصفوت حجازي في قضية حرق مجمع محاكم الإسماعيلية.

- قطع طريق قليوب

قضت محكمة النقض في 2016 بتأييد السجن المؤبد لصفوت حجازي، في القضية المعروفة إعلاميًا بقطع طريق قليوب الزراعي، والمتهم فيها بالقتل والتحريض على العنف.

وفي 12 أغسطس، 2018، قضت محكمة جنايات القاهرة بالسجن المؤبد للقيادي الإخواني صفوت حجازي وآخرين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث البحر الأعظم".

- فض رابعة

في سبتمبر 2018، قضت الدائرة 28 إرهاب، بمحكمة جنايات جنوب القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، بالإعدام شنقا لصفوت حجازي في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"فض اعتصام رابعة العدوية".


- أحداث برج العرب ببورسعيد

في سبتمبر 2020، قضت محكمة جنايات بورسعيد بمعاقبة القيادي الإخواني صفوت حجازي بالسجن المؤبد، في قضية أحداث قسم شرطة العرب ببورسعيد، التي وقعت يوم 16 أغسطس 2013.