رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
السبت 02/يناير/2021 - 01:02 م

حتى لا ننسى.. جرائم «أبوإسماعيل» صاحب الخراب والدمار وتكوين الميليشيات العسكرية

حازم صلاح أبو إسماعيل
حازم صلاح أبو إسماعيل
نجلاء رفاعي
aman-dostor.org/34183

«حازم صلاح أبوإسماعيل».. القيادي السلفي والمرشح السابق لرئاسة الجمهورية، والذي كان سببا عظيما في أحداث العنف والدمار التي شهدتها مصر في الأعوام الماضية، منذ حصار مدينة الإنتاج الإعلامي والتهديد بالحرق والخراب من خلال جماعة «حازمون»، والذي أطلق العنان له عقب عزل مرسي من الحكم ليثبت أنه من حاشية الإخوان.. وحتى لا ننسى جرائم هؤلاء إليكم السجل الجنائي الخاص به.

أقيمت العديد من البلاغات ضد القيادي السلفي قبل القبض عليه، ومنها:

◄ إهانة وسب «الداخلية»

في يناير عام 2013، تلقت نيابة الإسكندرية بلاغًا ضد الشيخ حازم صلاح أبوإسماعيل، يتهمه بإهانة وسب وزارة الداخلية، كما يتهم اللواء أحمد جمال الدين، وزير الداخلية، بعدم الرد على هذه الإهانة والتقاعس عن تنفيذ القانون.

تلقى المستشار سعيد عبدالمحسن، المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية، البلاغ من سعيد محمد البنا، صاحب شركة تكييف، ومقيم في منطقة السرايا دائرة قسم شرطة أول الرمل، ضد كل من «أبوإسماعيل»، و«جمال الدين»، يتهم فيه الأول بأنه «أصبح ظاهرة هو وأعوانه تطفو على سطح الأحداث بخرق القوانين والأعراف كأنهم ملوك الأرض يفعلون ما يشاءون دون حساب»، على حد قوله.

وأضاف البلاغ، الذي حمل رقم «13 لسنة 2013»: «رأينا أفعالهم في حصار مدينة الإنتاج الإعلامي وتفتيش من يخرج ويدخل، والتهديد والوعيد للجميع دون محاسبة ودون احترام للقانون والشرائع السماوية وحرمة الإنسان، ثم كان السب والتهديد لوزارة الداخلية ووصفها بالحثالة، ثم واقعة التعدي على مقر حزب الوفد، لتبدو أنها جماعة فوق القانون، وهو ما يتطلب المساءلة».

وتساءل البلاغ: «كيف يقبل وزير الداخلية هذه الإهانة والسكوت عنها؟»، معتبرًا هذا السكوت «قصورًا وتقاعسًا عن تنفيذ القانون وإخلالًا بمهامه ووظيفته».


◄ اعتصام «الإنتاج الإعلامي»

وفي 20 ديسمبر 2012، تقدم محامٍ ببلاغ رقم 3803 إلى المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية ضد حازم صلاح أبوإسماعيل، مطالبا بضبطه وإحضاره ومنعه من السفر لارتكابه أفعالا مجرمة قانونا بنص المادة 361 من قانون العقوبات من خلال جماعته «حازمون».

وقال طارق محمود، المحامى، فى بلاغه، إنه بتاريخ 9-12-2012 حرض المقدم ضده البلاغ، حازم صلاح أبوإسماعيل، جماعته التي أطلق عليها اسم «حازمون» بالتجمهر أمام مدينة الإنتاج الإعلامي ومحاصرتها وتهديد بعض الإعلاميين ببعض القنوات الخاصة لإرهابهم ومحاولة تكميم أفواههم وتهديدهم بالإيذاء في حالة طرحهم أفكارا تخالف أفكارهم.


◄ ميليشيات مسلحة تهدد الأمن

وفي 19 ديسمبر 2012، تم تقديم بلاغ يتهم أبوإسماعيل بتكوين ميليشيات مسلحة تهدد الأمن والسلم الاجتماعي.

وتقدم محام ببلاغ للمحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية، ضد الشيخ حازم صلاح أبوإسماعيل وجماعة "حازمون" بتهمة تكوين ميليشيات مسلحة هدفها ترويع الأفراد وتهديد الأمن والسلم الاجتماعي.

واتهم طارق محمود، المحامي، في بلاغه، أبوإسماعيل بتكوين ميليشيات مسلحة هدفها ترويع الأفراد وتهديد الأمن والسلم الاجتماعي، والتحريض على ترويع الأفراد، عن طريق حصار مدينة الإنتاج الإعلامي وتهديد بعض الإعلاميين العاملين في بعض القنوات الخاصة وترويعهم، والاعتداء على مرتادي المدينة بالسباب وتهديدهم بالإيذاء ومحاولة تكميم أفواههم وتهديدهم بالإيذاء في حالة طرحهم أفكارا تخالف أفكارهم.

كما اتهم المحامي، أبوإسماعيل، بتحريض جماعة «حازمون»، التى يقودها، على الاعتداء على مقر حزب الوفد وإحراقه واطلاق الرصاص الحي والخرطوش والمولوتوف، وهو ما تسبب في إحداث تلفيات هائلة بمقر الحزب وإصابة بعض من المتواجدين بداخله، وإصابة بعض أفراد الشرطة ممن كانوا يقومون بتأمين مقر الحزب في ذلك الوقت، بعد أن نمى إلى علم جهات الأمن قيام تلك المجموعة بالتحضير للهجوم على مقر الحزب وجريدته.

وأكد البلاغ أن جماعة "حازمون" تحولت إلى ميليشيات مسلحة تعبث بأمن هذا الوطن وتنشر الفوضى والرعب وتروع مواطنيه، وتدهس سيادة القانون وتحول الدولة إلى فئات متصارعة، مما سيؤدي في النهاية إلى تفتت الدولة وتحولها إلى طوائف وجماعات متناحرة، فتلك الجماعة التى تطلق على نفسها «حازمون»، والتى يقودها حازم صلاح أبوإسماعيل، قد تحولت إلى ميليشيات مسلحة تعبث بأمن هذا الوطن.


◄ إهانة « السيسى»

في 24 يونيو 2013، عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة، تلقى المستشار حاتم الزياتى، المحامى العام لنيابات شمال القليوبية، بلاغا رسميا من المحامى عمر المختار، ضد حازم صلاح أبوإسماعيل مؤسس حزب الراية السلفى، اتهمه فيه بإهانة وسب القوات المسلحة والفريق عبدالفتاح السيسى، وإثارة البلبلة لدى جموع الشعب المصرى وذلك على صفحته الشخصية «فيس بوك».

وطالب المختار، فى بلاغه، المحامى العام لنيابات شمال القليوبية بتطبيق نص المادة 184 من قانون العقوبات على الدكتور حازم صلاح أبوإسماعيل، والتى تعاقب بالحبس والغرامة على كل من تعدى بالسب والإهانة على الجهات الرسمية والقوات المسلحة.


◄ التطاول على وزير الدفاع

وفي 4 مايو 2013، تقدم عبدالعزيز فهمى عبدالعزيز، مدير عام بالشباب والرياضة بالغربية، ببلاغ إلى النائب العام المستشار طلعت عبدالله، ضد حازم صلاح أبوإسماعيل، رئيس حزب الراية، لتطاوله على وزير الدفاع وقتها الفريق عبدالفتاح السيسي على قناة «أمجاد».

وذكر البلاغ رقم 1052 لسنة 2013، بلاغات النائب العام، أن حازم أبوإسماعيل تطاول على السيسىي.

وطالب فهمى، في البلاغ، بالتحقيق العاجل مع حازم أبوإسماعيل لما بدر منه بالتطاول والتجاوز ضد الفريق السيسي، وهو رمز القوات المسلحة وإهانته إهانة لكل المصريين، وتؤدى إلى تكدير السلم العام وعدم الطمأنينة، وبالتالي يجب اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضده عسكريا ومدنيا؛ لردعه هو وأمثاله من المتطاولين في حق الشعب المصري وقواته المسلحة.


وصدرت عقب ذلك العديد من الأحكام الجنائية ضد «أبوإسماعيل» والتي ما زال يقضي فيها فترة العقوبة، وتضمنت الأحكام:

◄ حصار مدينة نصر
في مايو 2019، أيدت محكمة النقض حكم الجنايات بمعاقبة حازم صلاح أبوإسماعيل، و5 متهمين آخرين، بالسجن لمدة 5 سنوات، لاتهامهم بحصار محكمة مدينة نصر، في شهر ديسمبر 2012.


◄ تزوير أوراق جنسية والدته

يذكر أن أبوإسماعيل صدر ضده حكم نهائي آخر بالسجن المشدد لمدة 7 سنوات؛ لإدانته بتزوير الإقرار الرسمي المقدم للجنة الانتخابات الرئاسية، وذلك في القضية المعروفة إعلاميا بـ"تزوير جنسية والدته"، بعدما رفضت محكمة النقض طعنه في 14 أبريل 2015.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد عاقبت، في أبريل 2015، المحامي حازم صلاح أبوإسماعيل بالسجن المشدد 7 سنوات، لإدانته بتزوير الإقرار الرسمي المقدم للجنة الانتخابات الرئاسية، الذي أثبت فيه عدم حمل والدته أى جنسية أجنبية أخرى بخلاف جنسيتها المصرية.


◄ إهانة القضاء

في 12 أبريل 2014، قضت محكمة جنايات القاهرة بحبس حازم صلاح أبوإسماعيل لمدة سنة مع الشغل بتهمة إهانة القضاء أثناء محاكمته بتهمة التزوير في قضية جنسية والدته الأميركية.