رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الوثيقة
الخميس 24/ديسمبر/2020 - 11:51 ص

إرهابي متهم بتفجير الكنائس يرصد تفاصيل استهداف كمين النقب بالوادي الجديد (8)

استهداف كمين النقب
استهداف كمين النقب بالوادي الجديد
نجلاء رفاعي
aman-dostor.org/34156


‮«‬فى‭ ‬هجوم‭ ‬إرهابى‭ ‬بأربع‭ ‬سيارات‭ ‬ومدفع‭ ‬جرينوف‭ ‬وأسلحة‭ ‬آلية‭ ‬اقتحم‭ ‬الإرهابيون‭ ‬كمين‭ ‬النقب‭ ‬فى‭ ‬الوادى‭ ‬الجديد‭ ‬مما‭ ‬أسفر‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬8‭ ‬أفراد‭ ‬شرطة‮»‬‭.. ‬فى‭ ‬هذه‭ ‬الحلقة‭ ‬من‭ ‬القضية‭ ‬رقم‭ ‬165‭ ‬لسنة‭ ‬2017‭ ‬جنايات‭ ‬أمن‭ ‬الدولة‭ ‬العليا‭ ‬المتهم‭ ‬فيها‭ ‬48‭ ‬متهمًا،‭ ‬فى‭ ‬القضية‭ ‬المعروفة‭ ‬إعلاميًا‭ ‬بـ«تفجير‭ ‬الكنائس‮»‬‭ ‬يروى‭ ‬أحد‭ ‬الإرهابيين‭ ‬تفاصيل‭ ‬الاقتحام‭.‬



‭-‬ أهل‭ ‬ذمة


قال‭ ‬وليد‭ ‬أبوالمجد،‭ ‬محاسب‭: ‬‮«‬أنا‭ ‬كانت‭ ‬نشأتى‭ ‬عادية‭ ‬ولكن‭ ‬حصلت‭ ‬ليا‭ ‬حادثة‭ ‬خلتنى‭ ‬بقيت‭ ‬ملتزم‭ ‬دينيًا،‭ ‬ولما‭ ‬كنت‭ ‬بحضر‭ ‬دروس‭ ‬فى‭ ‬المساجد‭ ‬تعرفت‭ ‬على‭ ‬محمد‭ ‬يوسف‭ ‬وعمرو‭ ‬سعد،‭ ‬وبدأت‭ ‬معاهم‭ ‬طريق‭ ‬مبايعة‭ ‬أنصار‭ ‬بيت‭ ‬المقدس‭ ‬ورصد‭ ‬الأكمنة،‭ ‬وبدأت‭ ‬أتلقى‭ ‬تعليمات‭ ‬بالرصد‭ ‬وتوفير‭ ‬الإعاشة‭ ‬للهاربين‭ ‬من‭ ‬ليبيا،‭ ‬ولكن‭ ‬مع‭ ‬الوقت‭ ‬عرفت‭ ‬أن‭ ‬الناس‭ ‬اللى‭ ‬فى‭ ‬الجبل‭ ‬مش‭ ‬مجرد‭ ‬ناس‭ ‬هربت‭ ‬من‭ ‬ليبيا‭ ‬وقعدت‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬علشان‭ ‬تجمع‭ ‬ناس‭ ‬وترجع‭ ‬بيهم‭ ‬ليبيا‭ ‬ويحاربوا‭ ‬فى‭ ‬مدينة‭ ‬سرت‭ ‬الليبية،‭ ‬واللى‭ ‬كنت‭ ‬متأكد‭ ‬منهم‭ ‬أنهم‭ ‬تبع‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش‭ ‬وأن‭ ‬التوجه‭ ‬اتغير‭ ‬علشان‭ ‬يكون‭ ‬فى‭ ‬شغل‭ ‬للجهاد‭ ‬جوه‭ ‬مصر،‭ ‬وده‭ ‬بان‭ ‬ليا‭ ‬من‭ ‬كلام‭ ‬عمرو‭ ‬سعد‭ ‬عن‭ ‬المسيحيين،‭ ‬وأن‭ ‬نصارى‭ ‬مصر‭ ‬مش‭ ‬أهل‭ ‬ذمة‮»‬‭.‬


وتابع‭ ‬المتهم‭: ‬‮«‬استند‭ ‬فى‭ ‬ذلك‭ ‬للوثيقة‭ ‬العمرية‭ ‬وآيات‭ ‬من‭ ‬القرآن‭ ‬منها‭ ‬قوله‭ ‬تعالى‭ ‬‮«‬قَاتِلُوا‭ ‬الَّذِينَ‭ ‬لَا‭ ‬يُؤْمِنُونَ‭ ‬بِاللَّهِ‭ ‬وَلَا‭ ‬بِالْيَوْمِ‭ ‬الْآخِرِ‭ ‬وَلَا‭ ‬يُحَرِّمُونَ‭ ‬مَا‭ ‬حَرَّمَ‭ ‬اللَّهُ‭ ‬وَرَسُولُهُ‭ ‬وَلَا‭ ‬يَدِينُونَ‭ ‬دِينَ‭ ‬الْحَقِّ‭ ‬مِنَ‭ ‬الَّذِينَ‭ ‬أُوتُوا‭ ‬الْكِتَابَ‭ ‬حَتَّىٰ‭ ‬يُعْطُوا‭ ‬الْجِزْيَةَ‭ ‬عَن‭ ‬يَدٍ‭ ‬وَهُمْ‭ ‬صَاغِرُونَ‮»‬،‭ ‬وأنهم‭ ‬محاربون‭ ‬للمسلمين‭ ‬ويمتلكون‭ ‬أسلحة‭ ‬بالأديرة‭ ‬والكنائس،‭ ‬واستند‭ ‬فى‭ ‬ذلك‭ ‬لما‭ ‬فعلوه‭ ‬الأقباط‭ ‬بكاميليا‭ ‬شحاتة،‭ ‬ووفاء‭ ‬قسطنطين‭ ‬فضلًا‭ ‬عن‭ ‬تلقيهم‭ ‬أموال‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الغربية‭ ‬وممارستهم‭ ‬التبشير‭ ‬وأنه‭ ‬بقى‭ ‬مباح‭ ‬وعلنى‭ ‬وأن‭ ‬الهدف‭ ‬من‭ ‬تنفيذ‭ ‬أعمال‭ ‬القتال‭ ‬داخل‭ ‬مصر‭ ‬بالمحافظات‭ ‬هو‭ ‬تخفيف‭ ‬الضغط‭ ‬على‭ ‬ولاية‭ ‬سيناء،‭ ‬وأنه‭ ‬لما‭ ‬يحصل‭ ‬استهداف‭ ‬داخل‭ ‬المحافظات‭ ‬هتزيد‭ ‬الضغطة‭ ‬الأمنية‭ ‬جوه‭ ‬البلد،‭ ‬وستقل‭ ‬على‭ ‬المجاهدين‭ ‬فى‭ ‬سيناء‭ ‬علشان‭ ‬يقدروا‭ ‬يضربوا‭ ‬فى‭ ‬إسرائيل‮»‬‭.‬


‭-‬ رصد‭ ‬أكمنة‭ ‬شرطة‭ ‬وفى‭ ‬نفس‭ ‬الشهر‭ ‬كلفنى‭ ‬عمرو‭ ‬سعد‭ ‬أنى‭ ‬أرصد‭ ‬أكمنة‭ ‬الشرطة‭ ‬الثابتة‭ ‬فى‭ ‬طريق‭ ‬أسيوط‭ ‬المنيا‭ ‬بطريق‭ ‬الصحراوى‭ ‬الغربي،‭ ‬وأخبرنى‭ ‬بضرورة‭ ‬قتال‭ ‬الحاكم‭ ‬وأعوانه‭ ‬واستند‭ ‬فى‭ ‬إقناعى‭ ‬لفرعون‭ ‬وهامان‭ ‬وجنوده‭.‬




‭-‬ استهداف‭ ‬كمين‭ ‬الوادى‭ ‬الجديد


وقال‭ ‬المتهم‭: ‬‮«‬فى‭ ‬2016،‭ ‬تم‭ ‬تدريبنا‭ ‬على‭ ‬السلاح‭ ‬وفكه‭ ‬وتركيبه‭ ‬وأوضاع‭ ‬الارتكاز‭ ‬الأمنى‭ ‬بالسلاح،‭ ‬واستمر‭ ‬التدريب‭ ‬لمدة‭ ‬6‭ ‬أيام‭ ‬بسبب‭ ‬أن‭ ‬وقتها‭ ‬منصور‭ ‬وعمرو‭ ‬سعد‭ ‬خرجوا‭ ‬لرصد‭ ‬كمين‭ ‬شرطة‭ ‬بمنطقة‭ ‬الوادى‭ ‬الجديد،‭ ‬وأن‭ ‬اللى‭ ‬كان‭ ‬محدد‭ ‬الكمين‭ ‬هو‭ ‬منصور‭ ‬‮«‬اسم‭ ‬حركى‮»‬،‭ ‬وكنت‭ ‬فهمت‭ ‬أن‭ ‬سبب‭ ‬تحديد‭ ‬الكمين‭ ‬ده‭ ‬علشان‭ ‬عدد‭ ‬أفراد‭ ‬الشرطة‭ ‬فيه‭ ‬كتير‭ ‬واستهدافه‭ ‬هيسمّع‭ ‬جامد‭ ‬واستمر‭ ‬رصد‭ ‬الكمين‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬أربع‭ ‬أيام‭ ‬وبعد‭ ‬كده‭ ‬رجع‭ ‬أفراد‭ ‬الرصد‭ ‬لينا‭ ‬على‭ ‬الجبل‭ ‬الغربي‮»‬‭.‬


وتابع‭: ‬‮«‬فى‭ ‬سوهاج‭ ‬أول‭ ‬ما‭ ‬وصلوا‭ ‬كملوا‭ ‬معانا‭ ‬فى‭ ‬الدورة‭ ‬التدريبية،‭ ‬وساعتها‭ ‬منصور‭ ‬كلف‭ ‬أبو‭ ‬محمد‭ ‬أنه‭ ‬يصنع‭ ‬قاعدة‭ ‬حديد‭ ‬علشان‭ ‬يثبتها‭ ‬على‭ ‬عربية‭ ‬من‭ ‬العربيات‭ ‬ويثبت‭ ‬عليها‭ ‬مدفع‭ ‬جرينوف،‭ ‬وساعتها‭ ‬راح‭ ‬أبو‭ ‬محمد‭ ‬هو‭ ‬وعبد‭ ‬الله‭ ‬وأبو‭ ‬نفله‭ ‬وعبد‭ ‬الرحمن‭ ‬للورشة‭ ‬علشان‭ ‬يصنعوا‭ ‬القاعدة‭ ‬لكنهم‭ ‬معرفوش‭ ‬يصنعوها‭ ‬بسبب‭ ‬أنهم‭ ‬لقوا‭ ‬أثر‭ ‬موتوسيكلات‭ ‬فى‭ ‬الطريق‭ ‬حوالين‭ ‬المكان‭ ‬فحسينا‭ ‬أن‭ ‬فى‭ ‬خطر،‭ ‬وقرر‭ ‬منصور‭ ‬إننا‭ ‬نتحرك‭ ‬من‭ ‬المكان‭ ‬فاتجهنا‭ ‬ناحية‭ ‬الوادى‭ ‬وفضلنا‭ ‬ماشيين‭ ‬فيه‭ ‬لمدة‭ ‬يومين‭ ‬وعسكرنا‭ ‬فى‭ ‬منطفة‭ ‬هناك،‭ ‬ووقتها‭ ‬أبو‭ ‬محمد‭ ‬قدر‭ ‬يصنع‭ ‬القاعدة‭ ‬الحديد‭ ‬وثبتها‭ ‬على‭ ‬العربية‮»‬‭.‬



‭-‬ قاعدة‭ ‬حديد‭ ‬وجرينوف‭ ‬


واستطرد‭ ‬المتهم‭ ‬فى‭ ‬اعترافاته‭: ‬‮«‬ثبت‭ ‬أبو‭ ‬محمد‭ ‬على‭ ‬العربة‭ ‬الجرينوف‭ ‬وضرب‭ ‬بيه‭ ‬علشان‭ ‬يتأكد‭ ‬من‭ ‬ثبات‭ ‬القاعدة،‭ ‬ومنصور‭ ‬كان‭ ‬جهز‭ ‬خلطة‭ ‬متفجرة‭ ‬مكونة‭ ‬من‭ ‬ست‭ ‬عبوات‭ ‬قطر‭ ‬الواحد‭ ‬منها‭ ‬30‭ ‬سم‭ ‬وارتفاعها‭ ‬15‭ ‬سم،‭ ‬وبعدها‭ ‬اجتمع‭ ‬منصور‭ ‬بنا‭ ‬كلنا،‭ ‬وقال‭ ‬إن‭ ‬الكمين‭ ‬ده‭ ‬موجود‭ ‬فى‭ ‬منطقة‭ ‬الوادى‭ ‬الجديد‭ ‬بطريق‭ ‬الخارجة‭ ‬والكمين‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬دوشمتين‭ ‬وبرجين‭ ‬ومبنى‭ ‬على‭ ‬مساحة‭ ‬صغيرة‭ ‬ومدرعة‭ ‬واحدة‭ ‬وبوكس‭ ‬شرطة‭ ‬ورسم‭ ‬الكمين‭ ‬على‭ ‬الرملة‭ ‬وحدد‭ ‬أماكن‭ ‬تواجد‭ ‬البرجين‭ ‬ومركز‭ ‬البوكس‭ ‬والمدرعة‭ ‬ومحددش‭ ‬عدد‭ ‬أفراده‭ ‬بالضبط‭ ‬لأنهم‭ ‬كانوا‭ ‬بيرصدوه‭ ‬من‭ ‬جوه‭ ‬الجبل،‭ ‬وقالوا‭ ‬إن‭ ‬فى‭ ‬مطبات‭ ‬قبل‭ ‬الكمين‭ ‬بحوالى‭ ‬20‭ ‬مترًا‭ ‬وبعد‭ ‬ما‭ ‬منصور‭ ‬عرض‭ ‬نتيجة‭ ‬الرصد‭ ‬قسم‭ ‬مجموعة‭ ‬التنفيذ‭ ‬ووضع‭ ‬الخطة‮»‬‭.‬



‭-‬ تقسيم‭ ‬المجموعات‭ ‬


وتابع‭: ‬‮«‬كانت‭ ‬المجموعة‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬4‭ ‬عربيات،‭ ‬العربة‭ ‬الأولى‭ ‬كان‭ ‬فيها‭ ‬أبو‭ ‬إبراهيم‭ ‬هو‭ ‬الذى‭ ‬هيتولى‭ ‬قيادتها،‭ ‬وركب‭ ‬معه‭ ‬عبدالله‭ ‬التونسى‭ ‬وأبو‭ ‬ماريا‭ ‬والحركى‭ ‬‮«‬الحارث‮»‬‭ ‬و«الحركى‭ ‬عماد‮»‬،‭ ‬وكل‭ ‬واحد‭ ‬معاه‭ ‬كلاشينكوف‭ ‬وعبوة‭ ‬ناسفة،‭ ‬ودول‭ ‬دورهم‭ ‬اقتحام‭ ‬الكمين‭ ‬وفتحوا‭ ‬النار‭ ‬عليه،‭ ‬والعربة‭ ‬الثانية‭ ‬أبو‭ ‬نقله‭ ‬وأبو‭ ‬محمد‭ ‬وعمرو‭ ‬سعد‭ ‬وعبد‭ ‬الرحمن‭ ‬وأنا‭ ‬معاهم،‭ ‬وهنكون‭ ‬مسلحين‭ ‬بأسلحة‭ ‬آلية‭ ‬وذخائر‭ ‬وخزائن‭ ‬معمرة‭ ‬وكان‭ ‬دورنا‭ ‬دعم‭ ‬سيارة‭ ‬الاقتحام،‭ ‬وكان‭ ‬معانا‭ ‬فى‭ ‬العربة‭ ‬آر‭ ‬بى‭ ‬جى‭ ‬وموكل‭ ‬لأبو‭ ‬نقلة‭ ‬إنه‭ ‬يستخدمه‮»‬‭.‬


وأوضح‭ ‬تفاصيل‭ ‬الخطة‭: ‬‮«‬العربية‭ ‬الثالثة‭ ‬كان‭ ‬سائقها‭ ‬شبل‭ ‬ومعاه‭ ‬منصور‭ ‬مثبت‭ ‬عليها‭ ‬الجرينوف‭ ‬وتقريبًا‭ ‬كان‭ ‬فيها‭ ‬آر‭ ‬بى‭ ‬جي،‭ ‬ودى‭ ‬دورها‭ ‬التغطية‭ ‬بالجرينوف‭ ‬على‭ ‬الأبراج‭ ‬وقتل‭ ‬أى‭ ‬حد‭ ‬فيها،‭ ‬والعربية‭ ‬الرابعة‭ ‬دى‭ ‬احتياطية‭ ‬وحالة‭ ‬إصابة‭ ‬أى‭ ‬عربية‭ ‬كان‭ ‬فيها‭ ‬أبو‭ ‬على‭ ‬هو‭ ‬الذى‭ ‬يسوق‭ ‬العربة‭ ‬ومعاه‭ ‬الشيخ‭ ‬أحمد،‭ ‬ومعاهم‭ ‬سلاح‭ ‬آلي،‭ ‬وبعد‭ ‬وضع‭ ‬الخطة‭ ‬وتوزيع‭ ‬الأدوار‭ ‬شرح‭ ‬لنا‭ ‬عمليًا‭ ‬كيفية‭ ‬اقتحام‭ ‬وتوزيع‭ ‬الأدوار‭ ‬عماد‭ ‬شرح‭ ‬لنا‭ ‬عمليًا‭ ‬كيفية‭ ‬الاقتحام‭ ‬وعملنا‭ ‬تجربة‭ ‬فى‭ ‬مكان‭ ‬تمركزنا‭ ‬على‭ ‬كيفية‭ ‬استهداف‭ ‬الكمين‭ ‬وتحرك‭ ‬السيارات‭ ‬بتقسيماته،‭ ‬ويوم‭ ‬16‭ ‬يناير‭ ‬2017‭ ‬كان‭ ‬التنفيذ‮»‬‭.‬



‭-‬ وقت‭ ‬التنفيذ


وقال‭ ‬المتهم‭: ‬‮«‬تحركنا‭ ‬الساعة‭ ‬الواحدة‭ ‬والنصف‭ ‬ظهرًا‭ ‬حتى‭ ‬وصلنا‭ ‬فى‭ ‬مكان‭ ‬قريب‭ ‬من‭ ‬الكمين‭ ‬واستغرقت‭ ‬المسافة‭ ‬4‭ ‬ساعات‭ ‬وقفنا‭ ‬خلالها‭ ‬بسبب‭ ‬إلقاء‭ ‬الشيخ‭ ‬أحمد‭ ‬كلمة‭ ‬تحفيزية‭ ‬وقت‭ ‬الغروب‭ ‬مضمونها‭ ‬أنه‭ ‬كتب‭ ‬علينا‭ ‬الجهاد‭ ‬وهو‭ ‬كرهًا‭ ‬لنا‭ ‬وأنه‭ ‬واجب‭ ‬علينا‭ ‬لتطبيق‭ ‬شرع‭ ‬الله،‭ ‬ومن‭ ‬قُتل‭ ‬منا‭ ‬فله‭ ‬منزلة‭ ‬عند‭ ‬ربه‭ ‬تماثل‭ ‬أجر‭ ‬الشهادة،‭ ‬وهتف‭ ‬آخرون‭ ‬وكان‭ ‬آخرين‭ ‬يصورونا،‭ ‬وكنت‭ ‬أنا‭ ‬وعمرو‭ ‬سعد‭ ‬نرفع‭ ‬راية‭ ‬العقار‭ ‬وخلصت‭ ‬الكلمة‭ ‬خلال‭ ‬10‭ ‬دقائق‭ ‬وكنا‭ ‬ملثمين‭ ‬ومرتدين‭ ‬ملابس‭ ‬أفغانية‭ ‬مموهة‮»‬‭.‬


وأضاف‭: ‬‮«‬تلقينا‭ ‬قرار‭ ‬الاقتحام‭ ‬ودخلت‭ ‬أول‭ ‬سيارة‭ ‬الكمين‭ ‬ووجدت‭ ‬سيارة‭ ‬نقل‭ ‬كانت‭ ‬جاية‭ ‬فى‭ ‬الاتجاه‭ ‬المعاكس‭ ‬لها‭ ‬والأفراد‭ ‬اللى‭ ‬فى‭ ‬العربية‭ ‬الأولى‭ ‬فتحوا‭ ‬النار‭ ‬على‭ ‬الكمين‭ ‬وكافة‭ ‬أفراد‭ ‬الكمين‭ ‬بعد‭ ‬كده‭ ‬الرؤية‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬واضحة‭ ‬لأننا‭ ‬وصلنا‭ ‬الساعة‭ ‬7‭ ‬مساءً‭ ‬والإضاءة‭ ‬كانت‭ ‬ضعيفة،‭ ‬وبعد‭ ‬كده‭ ‬دخلت‭ ‬العربية‭ ‬اللى‭ ‬أنا‭ ‬فيها،‭ ‬ووقفت‭ ‬جنب‭ ‬المدرعة‭ ‬وكانت‭ ‬حربًا‭ ‬من‭ ‬أسلحة‭ ‬وجرينوف‮»‬‭.‬


وأكد‭ ‬المتهم‭: ‬‮«‬وطلع‭ ‬شبل‭ ‬فوق‭ ‬البرج‭ ‬علشان‭ ‬يكشف‭ ‬الكمين‭ ‬بقى‭ ‬وضعه‭ ‬إيه،‭ ‬لأن‭ ‬الضرب‭ ‬كان‭ ‬كثيفًا‭ ‬لحد‭ ‬ما‭ ‬الوضع‭ ‬هدى‭ ‬وكان‭ ‬فى‭ ‬مجند‭ ‬استسلم،‭ ‬ولكن‭ ‬جه‭ ‬حد‭ ‬وضرب‭ ‬منه‭ ‬ورأى‭ ‬موته،‭ ‬والواقعة‭ ‬دى‭ ‬خلصت‭ ‬بوفاة‭ ‬الحارث‭ ‬وعبد‭ ‬الله‭ ‬التونسى‭ ‬ونقلوهم‭ ‬بعربة،‭ ‬وهما‭ ‬خارجين‭ ‬فجروا‭ ‬عبوة‭ ‬ناسفة‭ ‬وحطها‭ ‬على‭ ‬المدرعة‭ ‬علشان‭ ‬يفجروها‭ ‬لكنه‭ ‬معرفش‭ ‬ولما‭ ‬رجعنا‭ ‬المعسكر‭ ‬عرفت‭ ‬أنه‭ ‬معرفشى‭ ‬يفجرها‭ ‬علشان‭ ‬فتيلها‭ ‬كان‭ ‬طويل‭ ‬وكان‭ ‬بيمسك‭ ‬فى‭ ‬رجله‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يشده‮»‬‭.‬



‭-‬ الغنائم‭ ‬مدفع‭ ‬جرينوف


وأوضح‭: ‬‮«‬كانت‭ ‬الغنائم‭ ‬من‭ ‬الكمين‭ ‬3‭ ‬بنادق‭ ‬آلى‭ ‬ومدفع‭ ‬جرينوف‭ ‬بالحامل‭ ‬بتاعه،‭ ‬وبعدين‭ ‬راح‭ ‬شبل‭ ‬أو‭ ‬نقله‭ ‬وأبو‭ ‬مارية‭ ‬علشان‭ ‬يجيبوا‭ ‬مواد‭ ‬إعاشة،‭ ‬واتقسمنا‭ ‬مجموعتين‭ ‬علشان‭ ‬الطائرات‭ ‬الحربية‭ ‬ما‭ ‬تقصفناش‭ ‬ونقلل‭ ‬الخسائر‭ ‬فى‭ ‬صفوفنا‭ ‬لكن‭ ‬التقسيمة‭ ‬لم‭ ‬تنفع‭ ‬ورجعنا‭ ‬تقسيمة‭ ‬واحدة،‭ ‬واتقبض‭ ‬عليا‭ ‬يوم‭ ‬28‭ ‬يناير‮»‬‭.‬


ويواجه‭ ‬المتهمون‭ ‬جرائم‭ ‬قتل‭ ‬ضابط‭ ‬الشرطة‭ ‬حازم‭ ‬أسامة‭ ‬محمد‭ ‬أبو‭ ‬المعاطى‭ ‬عمدًا‭ ‬مع‭ ‬سبق‭ ‬الإصرار‭ ‬بأن‭ ‬بيتوا‭ ‬النية‭ ‬وعقدوا‭ ‬العزم‭ ‬المصمم‭ ‬على‭ ‬قتل‭ ‬أفراد‭ ‬الشرطة‭ ‬القائمين‭ ‬على‭ ‬كمين‭ ‬النقب‭ ‬بمحافظة‭ ‬الوادى‭ ‬الجديد‭ ‬وأعدوا‭ ‬لهذا‭ ‬الغرض‭ ‬أسلحة‭ ‬نارية‭ ‬–‭ ‬جرينوف‭ ‬ومدفع‭ ‬رشاش‭ ‬وبندقية‭ ‬آلية‭ ‬–‭ ‬قنابل‭ ‬هجومية‭ ‬ودفاعية‭ ‬وعبوات‭ ‬مفرقعة‭ ‬وقاذفات‭ ‬آر‭ ‬بى‭ ‬جى‭ ‬و4‭ ‬سيارات‭ ‬دفع‭ ‬رباعى‭ ‬وتنفيذًا‭ ‬لمخطط‭ ‬وضعه‭ ‬المتهم‭ ‬الأول‭ ‬وأشرف‭ ‬عليه‭ ‬المتهم‭ ‬الثالث‭ ‬واسمه‭ ‬الحركى‭ ‬شبل‭ ‬من‭ ‬معسكر‭ ‬بالصحراء‭ ‬لمكان‭ ‬الكمين‭.‬


ورصدو‭ ‬الكمين‭ ‬بضعة‭ ‬أيام‭ ‬ووقفوا‭ ‬على‭ ‬مداخله‭ ‬والمناطق‭ ‬المحيطة‭ ‬به‭ ‬وأوجه‭ ‬تأمينه‭ ‬والقائمين‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬القوات‭ ‬وعدتهم‭ ‬وعتادهم‭ ‬وما‭ ‬إن‭ ‬تيقنوا‭ ‬من‭ ‬إمكانية‭ ‬استهدافه‭ ‬حتى‭ ‬حدد‭ ‬المتهم‭ ‬الأول‭ ‬وقت‭ ‬ارتكاب‭ ‬جريمتهم،‭ ‬وتدربوا‭ ‬بمنطقة‭ ‬صحراوية‭ ‬على‭ ‬كيفية‭ ‬تنفيذها‭ ‬ثم‭ ‬انطلقوا‭ ‬تلقائه‭ ‬مستقلين‭ ‬سياراتهم‭ ‬مُقسمين‭ ‬لأربع‭ ‬مجموعات‭ ‬ومحرزين‭ ‬أسلحتهم‭ ‬والمفرقعات،‭ ‬ولما‭ ‬وصلوه‭ ‬أمطروا‭ ‬القائمين‭ ‬عليه‭ ‬بوابل‭ ‬من‭ ‬الأعيرة‭ ‬النارية‭ ‬واستهدفوا‭ ‬أبراج‭ ‬مراقبته‭ ‬وغرفته‭ ‬وزرعوا‭ ‬عبواتهم‭ ‬المفرقعة‭ ‬وألقوا‭ ‬قنابلهم‭ ‬بمحيطه‭ ‬ومبانيه‭ ‬قاصدين‭ ‬إزهاق‭ ‬أرواح‭ ‬المجنى‭ ‬عليهم‭.‬


كما‭ ‬قتلوا‭ ‬أفراد‭ ‬شرطة‭ ‬عبد‭ ‬السميع‭ ‬فنجرى‭ ‬محمد،‭ ‬حسام‭ ‬حسن‭ ‬محمد،‭ ‬خالد‭ ‬ناصر‭ ‬عبد‭ ‬الرحمن،‭ ‬إسلام‭ ‬فاروق،‭ ‬عزب‭ ‬السيد‭ ‬عوض،‭ ‬مصطفى‭ ‬على‭ ‬أحمد،‭ ‬مرزوق‭ ‬عطا،‭ ‬عمدًا‭ ‬مع‭ ‬سبق‭ ‬الإصرار‭ ‬بأن‭ ‬بيتوا‭ ‬النية‭ ‬وعقدوا‭ ‬العزم‭ ‬المصمم‭ ‬على‭ ‬قتل‭ ‬أفراد‭ ‬الشرطة‭ ‬القائمين‭ ‬على‭ ‬كمين‭ ‬النقب،‭ ‬وتنفيذًا‭ ‬لذلك‭ ‬أطلقوا‭ ‬صوبهم‭ ‬وابلا‭ ‬من‭ ‬الأعيرة‭ ‬النارية‭ ‬وزرعوا‭ ‬عبواتهم‭ ‬المفرقعة‭ ‬وألقوا‭ ‬قنابلهم‭ ‬بمحيطه‭ ‬ومبانيه‭ ‬قاصدين‭ ‬إزهاق‭ ‬أرواحهم‭ ‬فأحدثوا‭ ‬بهم‭ ‬الإصابات‭.‬