رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
قضايا
السبت 14/نوفمبر/2020 - 03:42 م

«اغتيال بالوكالة».. ماذا حدث لرجل «القاعدة» الثاني في إيران؟ (القصة الكاملة)

أبو محمد المصري
أبو محمد المصري
سارة الشلقاني
aman-dostor.org/33982

قالت مصادر استخباراتية أمريكية إن عناصر إسرائيلية نفذت عملية اغتيال أبومحمد المصري، الرجل الثاني في تنظيم القاعدة الإرهابي، داخل إيران، في أغسطس الماضي، وذلك بالتعاون مع الولايات المتحدة.

وأوضحت المصادر الأمريكية أن عملية الاغتيال تمت عبر إطلاق الرصاص عليه في أحد شوارع العاصمة الإيرانية طهران، ما أسفر عن مقتله هو وابنته التي تدعى «مريم»، مشيرين إلى أن العملية جاءت بناء على طلب واشنطن، حسبما نشرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية.

عملية الاغتيال
وقالت المصادر إن مساعدين اثنين استقلا دراجة نارية، وأطلقا خمس رصاصات على سيارته، قتل «أبومحمد المصري» بأربعة منها، والأخيرة أصابت ابنته التي كانت معه في السيارة.

وابنته تدعى «مريم» وهي أرملة حمزة بن لادن، نجل أسامة بن لادن الزعيم السابق لتنظيم القاعدة الإرهابي.

ونفذت العملية في 7 أغسطس الماضي، وهو ذكرى الهجمات على السفارة الأمريكية.

من هو «أبومحمد المصري»؟
اسمه الحقيقي هو عبدالله أحمد عبدالله، 58 عاما، ولد في مصر، وقيل إنه كان لاعب كرة في أحد الأندية، وانضم إلى تنظيم القاعدة الإرهابي في وقت لاحق.

كان أبومحمد المصري عضو مجلس شورى القاعدة، وساعد في عملية تفجير السفارات الأمريكية عام 1988.

واعتقل في مدينة شيراز الإيرانية في أبريل عام 2003، ووضع تحت الإقامة الجبرية، وأفرج عن سراحه عام 2015.

ما زالت صورته على رأس قائمة العناصر الإرهابية المطلوبة لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي في أمريكا، وهناك مكافأة مرصودة تبلغ 10 ملايين دولار لمن يدلي عنه، رغم الأنباء التي نُشرت عن عملية اغتياله.

رد الفعل الإسرائيلي والأمريكي
رفض مكتب بنيامين نتنياهو، رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، الإدلاء بأي تصريحات أو التعليق على ما نشرته صحيفة «نيويورك تايمز».

واتخذ البيت الأبيض نفس الموقف الإسرائيلي، وامتنع عن التعليق على الأمر.

نفي إيران
وأصدرت وزارة الخارجية الإيرانية بيانا، اليوم السبت، نفت فيه تنفيذ عملية اغتيال أبومحمد المصري على أراضيها، من قبل قوات إسرائيلية.

وقالت خارجية إيران إنه لا يوجد عناصر لتنظيم القاعدة الإرهابي على أراضيها، وأن تلك التسريبات من قبل أمريكا وإسرائيل تسعى إلى استهداف طهران.