رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الأربعاء 30/سبتمبر/2020 - 11:29 ص

الإعدام والسجن.. مصير خلية الشرقية الإرهابية التى حاولت قلب نظام الحكم

مسلحين - ارشيفية
مسلحين - ارشيفية
aman-dostor.org/33731

قضت محكمة جنايات الزقازيق، فى جلستها المنعقدة اليوم الأربعاء، بإجماع الآراء، بالإعدام شنقا لستة من أعضاء خلية إرهابية مكونة من 13 فردا لقيامهم بقتل والشروع فى قتل عدد من رجال الشرطة بدائرة مركزى أبوكبير وفاقوس، والانضمام لخلية إرهابية.

وكانت هيئة المحكمة قد قررت إحالة أوراق المتهمين من السابع إلى الثانى عشر إلى فضيلة مفتى الديار المصرية، لإبداء الرأي الشرعى، وحددت المحكمة جلسة اليوم للنطق بالحكم، كما عاقبت المحكمة المتهمين من الأول إلى السادس بالسجن المشدد 10 سنوات، والسجن المشدد 5 سنوات للمتهم الثالث عشر.

صدر القرار برئاسة المستشار عبد الباسط محمد إمبابي وعضوية المستشارين محمد أحمد عبد الوهاب ووليد عبد المنعم، وسكرتارية حسن عبد المجيد وأحمد نصر.

تعود أحداث القضية لشهر يناير من عام 2016، بدائرة مركز أبوكبير وفاقوس، عندما أحالت النيابة العامة خلية إرهابية مكونة من 13 فردا من بينهم "بسام ع ال" و"محمد ع ش" و"حاتم أ س" و"صلاح ال م" و" إبراهيم ع ع "" و" أحمد ال ي" و" أحمد س ع " و" محمد ع ع" و" محمد ع ع" و" عمرو م م " و" أحمد م ع" و" عبد الله خ " و" أحمد ع ا" وآخرين، لقيامهم بالانضمام لجماعة الإخوان الإرهابية، وتولى المتهمون من الأول إلى الثالث قيادة وزعامة الخلية، وحاولو بالقوة والعنف والتهديد والترويع من خلال الأعمال الإرهابية قلب نظام الحكم، وتنفيذ أغراض تنظيم الإخوان الإرهابى.

وتبين من أمر الإحالة قيام المتهمين بإطلاق النيران على عدد من رجال الشرطة، وقتلوا وشرعوا فى قتل "عبد الهادى أحمد" و"محمد حامد" خفراء ناحية عزبة خليل بركات، أثناء التواجد للحراسة، وقتلوا أحدهم، كما سرقوا بندقيتي خرطوش عهدة المجنى عليهما "السيد أحمد" خفير و"أحمد صالح"، كما ارتكبوا أعمال عنف وتهديد للمواطنين، وارتكاب أعمال عنف وتخريب المنشآت العامة، وقررت النيابة العامة إحالة المتهمين لمحكمة جنايات الزقازيق التى أصدرت قرارها بإحالة أوراق 6 من أفراد الخلية لفضيلة مفتى الديار المصرية.