رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
قضايا
الإثنين 28/سبتمبر/2020 - 09:44 م

«كانت تستهدف الأقباط».. تفاصيل عملية النفس الأخير لـ«خلية الأميرية» (تقرير)

خلية الآميرية
خلية الآميرية
نجلاء رفاعي
aman-dostor.org/33722

«الساعة الرابعة مساءً.. أصوات تفجير ورصاص استغاثات صراخ، وفجأة مكبرات صوت المساجد تناشد أهالي الأميرية الابتعاد عن النوافذ حتى لا تصيبهم الطلقات النارية».. إنها حرب الأميرية التي دامت 4 ساعات متواصلة في أبريل الماضي بين القوات الأمنية وخلية إرهابية نتج عنها استشهاد المقدم محمد الحوفي، لتعيد الداخلية حق الشهيد اليوم وتقضي على الخلية الإرهابية.

عادت خلية الأميرية إلى الأضواء مرة أخرى عقب مرور ما يقرب من 6 أشهر، عقب بيان وزارة الداخلية الذي أعلن عن مداهمة شقة سكنية في مدينة القلج بمحافظة القليوبية اختبأ فيها عنصران إرهابيان شديدا الخطورة، ما أسفر عن مصرعِهما عقب تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة.

وتبين أن تحريات ضباط الأمن الوطني جاءت أن العنصرين كانا ضمن الخلية الإرهابية التي تم استهدافها في أبريل الماضي بالأميرية وهما متورطان في استهداف المسيحيين واستشهاد المقدم محمد الحوفي.

- خلية الأميرية
في عصر يوم 14 أبريل الماضي، عاش أهالي الأميرية ساعات من القلق والرعب والإقامة الجبرية التي استمرت لمدة 4 ساعات حتى نهاية الليل بسبب طلقات من مسلحين وإرهابيين كانوا يقطنون في شقة بالطابق الثالث بعزبة شاهين، حيث تبين أن عددا من الإرهابيين يخططون لاستهداف المسيحيين قبل عيد القيامة المجيد.

وفي ملحمة وطنية استمرت لأربع ساعات، سطرت الأجهزة الأمنية خطوطها بدماء المقدم محمد الحوفي، الذي استشهد في المداهمة النارية، مقدمًا حياته فداءً للوطن، بجانب ثلاثة أفراد أمن أصيبوا بطلقات نارية.

تحريات الأمن الوطني

أفادت التحريات بوجود تكفيريين يستأجرون شقة في الطابق الثالث داخل عقار مكون من عشرة طوابق، ويخططون لتنفيذ عملية إرهابية تستهدف المسيحيين في عيد القيامة، وبتأكيد المعلومات، استهدفت الشرطة محل قطع غيار في المنطقة واصطحبوا منه مالكه شاب في الثلاثينيات من عمره وأمروه بفتح باب العقار الحديدي، حيث يقطن شقيقه ف الطابق الثالث، ليبدأ الأخير في إطلاق النار من أعلى صوب القوات الأمنية الوافدة.

- «طلقات نارية وصراخ»
كانت الساعة الرابعة مساءً، عندما طل شاب قوي البنية وله لحية من النافذة وبحوزته بندقية، وبمجرد رؤيته لسيارات الشرطة تحاوط العقار والناصية أطلق النيران وتزايدت الأعيرة النارية من أعلى على الشرطة التي بادرت بمبادلتهم النيران.
وعلى مدار ساعات تم القضاء على 7 عناصر إرهابية، عثر بحوزتهم على 6 بنادق آلية، و4 سلاح خرطوش، وكمية كبيرة من الذخيرة مختلفة الأعيرة، وتحدد أحد مخازن الأسلحة والمتفجرات بمنطقة المطرية والتي كانوا يعتزمون استخدامها في تنفيذ مخططهم الإرهابي، وباستهدافه عثر على 4 بنادق آلية وكمية من الذخيرة.

- هروب مسلحين
أفادت تحقيقات أمن الدولة وفقًا لأقوال الشهود وكاميرات المراقبة، أنه في تمام الساعة الخامسة مساءً، ووسط تبادل إطلاق النيران، خرج من العقار اثنان أحدهما يحمل حقيبة، حاولت الشرطة مطاردتهما ففرا هاربين، مستغلّين التواجد الكثيف للسيارات بالجراج المجاور، واختبآ بينها، ولاحقتهما طلقات الرصاص، حتى اختفيا من أمام محمد جمال، متجهين يمينًا في طريق مؤدي إلى ميدان المطرية ومنطقة السواح.

- تصفية الهاربين
استمرت تحريات الأمن الوطني على مدار 6 أشهر حتى تتبعت هؤلاء الهاربين وأفادت باختبائهما في شقة سكنية بمدينة القلج في محافظة القليوبية وبمحاولة ضبطهما أطلقا النيران على الأجهزة الأمنية التي بادلتهما النيران وأسفرت عن مقلتهما ليعود حق الشهيد الحوفي قبل مرور عام على وفاته.