رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
قاعدة بيانات
الإثنين 28/سبتمبر/2020 - 03:18 م

«القصبية الخلوتية».. طريقة يقودها زعيم الأغلبية في البرلمان المصري (تقرير)

عبدالهادى القصبى
عبدالهادى القصبى
كتب: عمرو رشدى
aman-dostor.org/33718

تعتبر الطريقة "القصبية" من الطرق الصوفية الكبرى التي انتهجت منهج أهل الخلوة، وتنتشر في محافظة الغربية وما جاورها من المحافظات مثل الشرقية، والمنوفية ومحافظات أخرى كالإسكندرية، ويترأسها الدكتور عبد الهادي أحمد عبد الهادي القصبي، شيخ مشايخ الصوفية وزعيم الأغلبية بالبرلمان المصري، وصدر قرار من المجلس الأعلى للطرق الصوفية بتعيينه شيخًا للطريقة خلفًا لوالده الشيخ أحمد القصبي الذى كان محافظا للغربية، وفقًا للمادة 29 من القانون رقم 118 لسنة 1976 في 14 ذو القعدة 1417 الموافق 23 مارس 1997.

- مؤسس الطريقة القصبية

أسسها أحمد عبد الهادي القصبي، وصدر قرار المجلس الأعلى للطرق الصوفية باعتمادها طريقة صوفية خاضعة لأحكام القانون رقم 118 لسنة 1976 الخاص بنظام الطرق الصوفية ولائحته التنفيذية في 14 جمادى الآخرة 1400 الموافق 29 أبريل 1980.


- شيخها رجل سياسة وزعيم الأغلبية بالبرلمان

تولى الشيخ عبد الهادى القصبي، منصب شيخ مشايخ الطرق الصوفية بقرار جمهوري سنة 1429 – 2008؛ خلفا للسيد أحمد كامل ياسين الرفاعي، وتولى مشيخة الطريقة القصبية الخلوتية بعد وفاة والده أحمد عبد الهادي القصبي، وتم اختياره رئيسًا لائتلاف دعم مصر في سبتمبر 2018، واُنتخب رئيسًا للجنة التضامن الاجتماعي والأسرة والأشخاص ذوى الإعاقة بالبرلمان لـ3 أدوار انعقاد متصلة، وتم اختياره عضوًا بالمكتب السياسي لائتلاف دعم مصر.

وانتخب، عضوًا في مجلس النواب سنة 2015 ضمن قائمة " في حب مصر"، وعين عضوًا في مجلس الشورى قبل إلغاء المجلس في دستور 2014، وانتخب عضوا بالجمعية التأسيسية المصرية 2012 بتشكيلتها الأصلية، وكان عضوًا في مجلس الشورى عن الحزب الوطني بطنطا بين 2007 – 2012.

- "القصبي" جده قطب كبير.. ووالده كان صديقًا شخصيًا للسادات

ينتمي الدكتور عبد الهادي القصبي، شيخ الطريقة القصبية إلى عائلة من أكبر العائلات الصوفية في محافظة الغربية، وتحديدًا أكبر مدنها طنطا، فجده الشيخ القصبي من كبار أقطاب التصوف، وفقا لمحمد عبدالمجيد، عضو إحدى الطرق الصوفية فى المدينة.

ويوضح "عبدالمجيد": "الشيخ القصبي الكبير هو الذي أنشأ الطريقة القصبية الصوفية، التي تنتشر في الغربية ومحافظات الجمهورية كافة، لكن يزيد أتباعها فى الغربية على أي محافظة أخرى، نظرًا لوجود ضريح الشيخ المؤسس وأسرته بها".

و استمرت عائلة شيخ مشايخ الصوفية فى العمل العام والروحى، ولم يعش أبنائها على مآثر جدهم القطب الصوفي الكبير، واختار كل منهم طريقه الخاص به، فوالد الشيخ عبدالهادى، شغل منصب محافظ الغربية طوال ١٣ عامًا، وكان شيخًا لمشايخ الصوفية أيضًا.

ووفقا الدكتور أحمد لقمة، وكيل وكلاء الطرق الصوفية المصرية، فإن والد "القصبي"، كان صديقًا شخصيًا للرئيس الراحل محمد أنور السادات، والذى كان يأتى إلى طنطا متخفيًا لزيارة القصبي الكبير (الجد) فى منزله، وكان الأخير يصطحبه إلى المسجد الأحمدى، حيث حضرة مقام السيد أحمد البدوي فى طنطا. وفيما يتعلق بـ"القصبي" نفسه، فإنه تخرج فى كلية التجارة، وحصل على دكتوراه فى إدارة الأعمال، وترأس بنك الائتمان المصري الأمريكي في الغربية، ثم تفرغ لمنصب شيخ مشايخ الصوفية.
و عمل على حل مشكلات الطرق والزوايا الصوفية فى مصر.

ويشير عضو الطرق الصوفية فى طنطا، محمد عبدالمجيد، إلى أن "القصبي" رجل متواضع، لم تغير أخلاقه المناصب السياسية أو الدينية التى شغلها ولا يزال، موضحًا أنه "حتى بعد أن أصبح شيخًا للطرق الصوفية، وعضوًا في مجلس الشورى، ثم عضوًا في مجلس النواب ورئيسًا للجنة التضامن به، وزعيمًا للأغلبية في البرلمان، لم نجده يتفاخر بذلك أو يرفض مقابلة أبنائه من الطرق الصوفية أو من مدينة طنطا، بل على العكس أصبح بيته مفتوحًا أكثر من أي وقت مضى، وعندما نلتقيه في مسجد القصبى بطنطا، نجده إلى جوار المريد والدرويش وشيخ الطريقة، لا يفرق بين أحدي، وهو ما يرجعه إلى أن الأصل الطيب هو كلمة السر في ذلك.


- الطريقة مقرها طنطا.. والليالى الصوفية بها لا تنقطع

داخل المقر الرئيسي للطريقة القصبية، مسجد القصبي في مدينة طنطا، تقام الاحتفالات الدينية الكبرى وحلقات الذكر والحضرة الأسبوعية بشكل دائم، وفي كثير من الأوقات يشارك "القصبي" في هذه الحضرة، ويقول أحمد المدد، أحد أتباع الصوفية في الغربية، إن "المسئولين ورجال السياسة وعلماء الدين الإسلامي وشيوخ التصوف من دول العالم كافة، يأتون لزيارة الدكتور في المسجد الأحمدي، أو في عزبة القصبي التي ورثها عن والده، وكثيرًا ما رأينا سفراء ووزراء ومسئولين يجلسون في حضرته، ويتحدثون عن التصوف والإسلام ودور الطريقة في نشر التصوف".

ويرى "المدد" أن "القصبي" ينشر التصوف الإسلامي بأخلاقه ومعاملاته، موضحًا أن أدبه وحسن حديثه الدائم مع كل من يجلس معه، يجعل الجميع يأخذ فكرة جيدة عن التصوف، فهو يتحلى بأخلاق أقطاب الصوفية الكبار، لنشر المنهج والفكر الصوفي في حِلّه وترحاله"

وتحدث خالد الشناوي، الباحث في الشأن الصوفي، عن علاقة "القصبي" بأولياء الله وآل البيت، واصفًا إياها بـ"الوطيدة"، والتي تظهر في حرصه على زيارة الإمام الحسين بن علي، والسيدة زينب، وزين العابدين، والسيدة نفيسة، وشيخ العرب أحمد البدوي، بجانب حرصه على ارتداء العمامة الأحمدية، تبركًا بها واستمدادًا للنصر من معين أنوارها".

وفيما يتعلق بدوره كشيخ مشايخ الطرق الصوفية، فإن "القصبي"، بحسب مصادر خاصة فى الطرق الصوفية، تنازل بعد انتخابه عن جميع الامتيازات الخاصة بالمنصب، مثل الراتب والسيارة، وغيرهما من الامتيازات الممنوحة لشيخ مشايخ الصوفية، ولم يكتف بالتنازل عن هذه المزايا بل إنه يقدم دعمًا ماليًا لمجلة التصوف الإسلامي، التي تصدر عن المشيخة العامة للطرق الصوفية والمجلس الأعلى للطرق الصوفية في مصر من ماله الخاص،حتى لا تتوقف طباعتها، بعد أن أصبح المبلغ الذي خصصه الرئيس الراحل أنور السادات لدعم المجلة "25 ألف جنيه لا يكف مصاريف الطباعة التى زادت أضعافًا مضاعفة.

وعلق الدكتور أحمد لقمة، على قيادة «القصبى» للمؤسسة الصوفية، قائلًا إنها جاءت فى فترة عصيبة من عمر الوطن، بعد الفوضى التي أعقبت 25 يناير 2011، ومحاولات الجماعات السلفية الوهابية وتنظيم الإخوان القضاء على التصوف الإسلامي في مصر، الذي تجلى في منع احتفالات أهل التصوف، وهو ما واجهه الشيخ الذى أصر على تنظيم الفعاليات والشعائر في أوقاتها دون خوف من جماعة أو فصيل سياسي أو ديني.

«القصبية الخلوتية».. طريقة يقودها زعيم الأغلبية في البرلمان المصري (تقرير)

«القصبية الخلوتية».. طريقة يقودها زعيم الأغلبية في البرلمان المصري (تقرير)

«القصبية الخلوتية».. طريقة يقودها زعيم الأغلبية في البرلمان المصري (تقرير)

«القصبية الخلوتية».. طريقة يقودها زعيم الأغلبية في البرلمان المصري (تقرير)

«القصبية الخلوتية».. طريقة يقودها زعيم الأغلبية في البرلمان المصري (تقرير)

«القصبية الخلوتية».. طريقة يقودها زعيم الأغلبية في البرلمان المصري (تقرير)

«القصبية الخلوتية».. طريقة يقودها زعيم الأغلبية في البرلمان المصري (تقرير)
«القصبية الخلوتية».. طريقة يقودها زعيم الأغلبية في البرلمان المصري (تقرير)
«القصبية الخلوتية».. طريقة يقودها زعيم الأغلبية في البرلمان المصري (تقرير)