رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
قضايا
الإثنين 28/سبتمبر/2020 - 06:56 م

«مونيرو».. قصة عملة داعش المُشفرة لإخفاء هوية المرسلين والمستلمين حول العالم (تفاصيل)

مونيرو
مونيرو
ريم محمود
aman-dostor.org/33717

"عُملات مُشفرة" يستخدمها تنظيم داعش الارهابي.. هذا ما كشفته صحيفة "وول ستريت"، حيث نشرت تفاصيل الشبكة الواسعة التي تستخدمها داعش، وهذه الشبكة من أصول نقدية والعملات الخاصة بها عملات مشفرة، وذلك من أجل تمويل الأنشطة الإرهابية الخاصة بهم.

وحسب الصحيفة، فإن داعش يمتلك مخزونا كبيرا من الموارد المالية يصل إلى ملايين الدولارات، وتعمل قوته المالية الدائمة على إذكاء الخوف على نحو متزايد من عودة الظهور وتسلط الضوء على التحديات التي تواجهها الولايات المتحدة وحلفاؤها في تفكيك الجماعة الإرهابية بالكامل.

في تصريحات له، وصف الدكتور هانز جاكوب شندلر، كبير مديري مشروع مكافحة التطرف (CEP)، الأمر بأنه "ثغرة هائلة"، وحذر من أنه إذا لم تبدأ الحكومات في التدخل والمزيد من تنظيم العملات المشفرة، سيكون "من الصعب إن لم يكن من المستحيل الكشف على وجه اليقين عن المستفيدين النهائيين".

وهناك أدلة على أن الجماعات الإرهابية وأنصارها قد تحولوا بشكل متزايد إلى استخدام تكنولوجيا العملات المشفرة.. في يونيو، وجد CEP أن موقعًا سيئ السمعة مؤيدًا لداعش، والذي يعمل كمستودع لمقاطع الفيديو والبيانات الرسمية ومجموعات الصور والدعاية الإخبارية، قام بتغيير طلبات التبرع من Bitcoin إلى عملة Monero cryptocurrency.

وذكر الموقع أنه كان يتحول إلى Monero لأنه يوفر ميزات خصوصية وأمانًا أكثر من Bitcoin، بالإضافة إلى ذلك، في محاولة لإحباط تدفق تمويل الإرهاب وغسيل الأموال صادرت وزارة العدل الأمريكية في الشهر الماضي أصولًا من العملات المشفرة بقيمة ملايين الدولارات من مجموعات متطرفة مختلفة، بما في ذلك داعش.

و"مونيرو" هي عملة مشفرة أطلقت في عام 2014، وهي موجهة نحو الخصوصية، وتعمل كمصدر مفتوح لمفهوم blockchain.. المصدر المفتوح يعني أن التكنولوجيا والبرامج مبنية واختبرت وحسنت من خلال تعاون المستخدم.. ووفقًا لشركة Monero نفسها، فقد ساهم أكثر من 240 مطورًا في المشروع هذا، وتم تصنيف 30 منهم على أنهم مجموعة "أساسية".

وتبلغ القيمة السوقية لعملة «مونيرو» حوالي 793 مليون دولار، وتعد عملة الخصوصية الأكثر شعبية، وتحتل حاليا المرتبة 16، تليها عملات تعمل على نفس التخصص (الخصوصية) وهي عملة DASH بـ386 مليون دولار والتي تحتل المرتبة 26، وعملة ZCash بقيمة 231 مليون دولار أمريكي، والتي تحتل المرتبة 32.

وتعد هذه العملات أقل انتشارا بكثير من باقي العملات المشفرة الأخرى التي في قائمة الـ50 عملة الأولى من حيث القيمة السوقية الإجمالية.

وتُعرف Monero بخصوصياتها، حيث تم إنشاؤها مع عدم وجود الشفافية متعمدين ذلك.. وتم تكوينها لإخفاء هوية المرسلين والمستلمين، وكذلك مقدار كل معاملة.


◄ ما الفرق بين عملتى مونيرو وبيتكوين؟

تشتهر Bitcoin بعدم الكشف عن هويتها، ولكن هناك حدودا للخصوصية التي توفرها.

وتقوم Bitcoin بتسجيل كل من عناوين Bitcoin والمعاملات على blockchain، مما يفتح البيانات للجمهور.

والنقطة الأساسية هي أن العناوين ليست خاصة بالكامل، على الرغم من أن البيتكوين تستخدم أسماء وعناوين مزيفة.. لماذا؟ ببساطة لأن عناوين Bitcoin والمعاملات يتم تسجيلها في blockchain، مما يجعلها متاحة للجمهور ويمكن تتبعها، وهذا يعني بشكل أساسي أن هناك احتمالًا لربط المعاملات المحتملة بهوية شخص حقيقي.

وتوفر Monero خصوصية أكثر من Bitcoin، حيث يتم إخفاء معاملاتها خلف التشفير، الذي يحمي العناوين والمبالغ المحولة، وبشكل أساسي يتم إخفاء جميع معاملات مونيرو، مما يعزز الخصوصية.