رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الأربعاء 23/سبتمبر/2020 - 02:53 م

«الإخوان» الإرهابية تتبرأ من إبراهيم منير: السمع والطاعة لـ«مجلس الشورى» فقط (وثيقة)

ابراهيم منير
ابراهيم منير
aman-dostor.org/33681

مثلما فعل الأجير الإرهابي إبراهيم منير،  نائب مرشد الإخوان الهارب إلى لندن والقائم بأعمال المرشد بعد القبض على محمود عزت، وباع شباب الجماعة عندما قال لهم "لم ندخلكم السجون ولم ندخلكم الجماعة" عندما حاولوا نبذ العنف والانقلاب على قيادات التنظيم، يحدث ذلك الآن له بنفس السيناريو الذى فعله قديماً حيث تبرأ منه مجلس شورى الجماعة الإرهابية.

وأفادت تقارير صحفية بأنَّ تنظيم «الإخوان» الإرهابي، تبرأ من إبراهيم منير، القائم بأعمال مرشد الجماعة، بعد انشقاق الأخير عن ما سمّوه «مبادئ حسن البنا».

ونشر موقع «العربي الحديث» بياناً لمجلس شورى جماعة «الإخوان» الإرهابية، خلال اجتماعه الأول منذ القبض على محمود عزت، أعلن فيه التبرؤ من إبراهيم منير، وأوضح الدور الذي سيقوم به محمود عزت من داخل السجن وامتثال أعضاء الجماعة لجميع قراراته.

وجاء في بيان «مجلس شورى جماعة الإخوان»: «في هذا التوقيت الصعب الذي يمر على جماعة الإخوان المسلمين منذ تأسيسها، كان علينا نحن أعضاء مجلس شورى الإخوان القيام بدورنا وحماية مسار الجماعة».

 

وأشار إلى أنَّ «اختيار إبراهيم منير مرشدا للجماعة جاء كمحاولة لتوحيد وتقريب وجهات النظر، لكن هذا الاختيار ما زاد الجماعة إلا فرقة وضعفاً، فقد غرته زهوة الظهور الإعلامي عن جمع الشمل، وانحرف بسياسة الجماعة عن أهدافها التي وضع حجر أساسها حسن البنا».

وأضاف: «وصل الأمر ذروته حينما قدم التنازلات السياسية سعياً لعقد صفقة مع النظام، وعليه فإن مجلس شورى الإخوان يمارس مهامه ويضطلع بدوره وحقه في إدارة شئون الجماعة وإصدار كافة التعليمات والأوامر وعلى المكاتب الإدارية والشعب السمع والطاعة لمجلس شورى الإخوان فقط دون غيره».

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد ألقت القبض على القيادي في جماعة الإخوان محمود عزت القائم بأعمال المرشد العام والعقل المدبر للجماعة، داخل إحدى الشقق السكنية بالتجمع الخامس، شرق القاهرة، لاتهامه بالضلوع في عملية اغتيال النائب العام المصري هشام بركات في عام 2015.

 

بيان الارهابية

بيان الارهابية

بيان الارهابية