رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
وجهات نظر
الأحد 20/سبتمبر/2020 - 09:39 م

«حقيقة الجماعة».. إخوانى منشق: شعارات الإرهابية وهم.. وثورة يناير اترمت فى حجرنا جاهزة (6-8)

الجماعة
الجماعة
عائشة حسن
aman-dostor.org/33659

كشف القيادي الإخواني المنشق عن جماعة الإخوان الإرهابية، إبراهيم ربيع- في الحلقة السادسة من سلسلة «حقيقة الجماعة» التي تنشرها مؤسسة «الدستور» عبر موقعها «أمان» المتخصص في الإسلام السياسي- عن أن الجماعة اعترفت بعد ثورة 25 يناير 2011 بأنها لم تحمل لواء الدفاع عن الوطن والانتفاضة ضد الظلم بل من قام بهذا هو الشعب المصري.

وقال ربيع إنه رغم كل ذلك فسرها التنظيم الإرهابي من الداخل على لسان حلمي الجزار آنذاك: "معملناش حاجة في ثورة 2011، واترمت في حجرنا واتحسبت لنا حتى وقتنا هذا والشعب ظن أن الإخوان من بدأت بالانتفاضة ضد الظلم. بل هذا إرادة الله التي ترعى التنظيم، وتباركه وتعوضه عن تضحياته النبيلة والشهداء الذين سقطوا في سبيل تحقيق هذه الدعوة".

وأضاف أنه عندما يبادر باقتراح أي فكرة تجمع لواء الشعب المصري كانت تتم مواجهتها وصدها بالإصابة بالجنون والوهم، الأمر الذي أيقن من خلاله أن التنظيم لا يعمل إلا لمصالحه، مؤكدا أن جميع الشعارات التي يرفعها التنظيم الإرهابي وهم كبير لاستقطاب أفراد جدد، ولكن في الحقيقة تنفذ تلك الجماعة مخططاها وفقا لأهوائها وتعليمات التنظيم الدولي في الخارج.

ولفت إلى أنه عندما قرر تجميد عضويته داخل الجماعة تعرض لضغط كبير من قبل بعض القيادات والمسئولين عن التنظيم بمحافظة الجيزة، قائلا: "حاولوا إرجاعي عن أفكاري التي سموها بالأفكار الوهمية الأفلاطونية، وأقنعوني أنني في رقبتي بيعة ولا بد وأن استمر في هذا الطريق إنصافا للإرهابية".