رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
قاعدة بيانات
السبت 19/سبتمبر/2020 - 09:32 م

«تاجر مخدرات وبتاع نسوان».. عبدالله الشريف أجير إخوانى بدرجة «برشامجى» (فيديو)

عبد الله الشريف
عبد الله الشريف
aman-dostor.org/33646

لا يعدو كونه مجرد أراجوز يعتقد أنه خفيف الظل وظريف، ولكن دون دعم جماعة الإرهابية لمثل هذا الشيء ما كان له أن ينتشر.. إنه الأجير عبدالله الشريف.

بدأ عبدالله الشريف، صاحب الـ41 عامًا، حياته العملية سائق تاكسى، وأنشأ صفحة فيديوهات ساخرة واشتهر بـ"الشاب أشرف"، بعدها تبنته الجماعة الإرهابية، حاولوا تصديره فى وسائل الإعلام حتى أصبح أحد أبواقها لنشر الأكاذيب بطرق ساخرة بهدف بث الفتنة بين الشعب المصري، ومؤسسات الدولة، ضمن العديد من الأذرع الإعلامية للجماعة بالخارج.

أراجوز الإرهابية
فيما كشف الناشط وائل غنيم كيف تم تجنيد عبدالله الشريف من قبل نظام أمير قطر، قائلًا: "أونكل تميم علشان بيحب يبقى مهم في القعدات، عايز دايما يبقى عنده رجالة بيحرك بيهم السياسات، إحنا عايزين نشتريك يا عبدالله، ويقول له إحنا رأينا أن ما تقوم به هدف وخدمة لهذه الأمة".

مذيع بدرجة «برشامجى»
أما عن تاريخه المُهين، فقد كشف الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، عن صحيفة الحالة الجنائية للإخواني الهارب عبدالله الشريف، قائلا إنه تم إرسال إنذاره على يد محضر للسفير البريطاني يطالب بالقبض على عبدالله الشريف وتسليمه لمصر، لأنه متهم بصناعة فيديوهات تحرض على العنف وتدخل ضمن دائرة الإرهاب، بالإضافة إلى أنه متهم في القضية رقم 4247 لسنة 2002 جنح مستأنف محرم بك غيابي، وحكم عليه بالحبس 7 أيام وكفالة 100 جنيه، بتهمة "تبديد"، لكن لأنه لم يسلم نفسه ولم يحبس، فلا تظهر التهمة في "الفيش"، وهذا ما لم يخبره لمتابعيه وحاول بقدر الأمكان إخفاءها، وكانت من محاولاته إظهار فيش وتشبيه يعود تاريخه لعام 2014.

وواصل "الباز": إن أحد جيران الهارب عبدالله الشريف، ويُدعى محمد سيد، أرسل له رسالة يكشف فيها حقيقة عبدالله الشريف قال فيها: "أنا اسمي محمد السيد من الإسكندرية، من نفس منطقة الكاذب عبدالله الشريف، وأعرف أهله كويس، وعبدالله يا أستاذ محمد تاجر مخدرات من زمان واتمسك قبل كده واتحبس".

وعلق الباز: "ماذا ننتظر من تاجر مخدرات يخرج على الهواء إلا أن يروج كذبًا وتزويرًا".

علاقات شمال
لم يكتفِ الهارب عبدالله الشريف بالكذب والتضليل وتجارة المخدرات، بل كشفت بعض التقارير الإخبارية عن وجود علاقات غير شرعية فى حياة المذيع الإخواني، وهذا ما أكده وائل غنيم خلال أحد فيديوهاته.

التآمر ضد بلده
فيما ظهر تسريب صوتي في الفترة الأخيرة للإخواني عبدالله الشريف، كشف عن التنسيق بينه وبين مكتب أيمن نور، الهارب إلى تركيا، والذي يدير قناة الشرق الإخوانية، من أجل تحريض الشعب على مؤسسات الدولة، والادعاء بأنهم حصلوا على صور مسربة من أحد القصور الرئاسية من أحد الضباط الموجودين في مصر.