رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
قاعدة بيانات
السبت 19/سبتمبر/2020 - 07:54 م

«أرشيف فاضح».. الأجير معتز مطر من الإعلام الرياضى إلى أحد أبواق الإرهابية (فيديو)

معتز مطر
معتز مطر
إسلام جمال
aman-dostor.org/33642

إعلام جماعة الإخوان الإرهابية يعتقد أن الشعب نسى جرائمهم وأكاذيبهم وتحريضهم على العنف والفوضى، من خلال نشر الشائعات حيث لا يتوقفون عن قول الباطل حتى اعتادت ألسنتهم عليه، واللافت للنظر إلى أن هناك من لا يزال يصدق ضعاف النفوس لأكاذيب هؤلاء.

معتز مطر، الأجير الهارب- أحد ألسنة الجماعة الإرهابية- الذى دق خنجر الخيانة فى ضهر الوطن، فلم يسلم الوطن والمواطن المصرى من تحريضه وكذبه وإهانة رموز الدولة بهدف إيقاف مسيرة التنمية التى تقوم بها الحكومة المصرية ونشر الفوضي في البلاد.

لسان الإرهاب
بدأ معتز مطر عمله الإعلامي فى قناة «مودرن سبورت»، كمذيع رياضى، ثم أقحم نفسه فجأة فى المشهد السياسى ليكون أحد الوجوه الرافضة لجماعة الإخوان الإرهابية، الأمر الذي تغير سريعا وتحول إلى مساند للإرهابية وصوتها أمام الشاشة.

ظل الأجير الهارب يهاجم جماعة الإخوان الإرهابية وأنصارها قبل قيام ثورة 30 يونيو ثم تحول بعدها إلى أحد عناصرها وفر هاربا إلى تركيا وعمل بقناة "الشرق" التى تبث من إسطنبول المعادية لمصر مستغلا إياها لتحريض الشباب على النزول فى الميادين بشرط أن يكونوا مسلحين بهدف تحويل البلاد إلى مسرحا للحروب الأهلية.

7 سنوات من الظهور الإعلامى بشكل يومى للتحريض على مصر، مقابل الأموال باهظة باع بها تراب وطنه بنشره الأكاذيب والشائعات الهادمة للوطن، ناسيا أنه في أحد الأيام نسى ما قاله إن مرسى العياط كان أحد الوجوه المسيئة لمصر، وإن الرئيس عبدالفتاح السيسى نصحه مرارًا بأن يعدل عن قراراته والإعلان الدستورى.


المُدمن
لم يكن معتز مطر مدمنا للكذب ونشر الشائعات فقط بل كان مدمنا أيضا للهيروين والحشيش حتى أصيب بنوبات "صرع" نقل على إثرها إلى مستشفى أمراض نفسية، حسبما كشف الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور".


وقال "الباز"- حينما كان يقدم برنامج "90 دقيقة" على قناة "المحور" قبل الانتقال إلى فضائية النهار- إن معتز مطر دخل مصحة نفسية في تركيا بعد إصابته بانهيار عصبي وإدمانه للهيروين والحشيش بشكل متواصل، وهو ما أصابه بنوبات صرع.


وتابع: "لما سألنا عدد من أصدقائه، قالوا انتم مستغربين ليه؟.. معتز كان حشاش وهو في مصر ودي مش جديدة، وصديقه قال إنه لا يكف عن شرب الخمور".


وواصل: "الإعلامي في مصر ممكن لو غلط يقعد في البيت، لكنه هو في النهاية في بيته، لكن معتز لو غلط هيروح فين؟، الخوف من المجهول طبيعي يدفعه يشرب الكحليات والحشيش والهيروين".