رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
قراءات
الأربعاء 16/سبتمبر/2020 - 05:23 م

«الإخوان تختنق».. 12 دولة تتخلص من «سرطان الجماعة» حول العالم (ملف)

الإخوان الإرهابية
الإخوان الإرهابية
سارة الشلقاني
aman-dostor.org/33606

يتلقى تنظيم الإخوان الإرهابي ضربات قاصمة، واحدة تلو الأخرى، بعد فضح العديد من الدول حول العالم لمخططاته الخبيثة التي تقوم على إهدار الدماء وبث الفوضى والخراب، ونشر التطرف والعنف تحت ستار الدين.

وأدرج العديد من الدول العربية والأوروبية تنظيم الإخوان على قوائم الإرهاب لديها، وهو ما زاد من ضعف الجماعة الإرهابية، التي كانت وما زالت تستميت من أجل لملمة شتاتها، بعد أن كشف عن وجهها القبيح، وتورطها في نشر الإرهاب، سعيًا في أي فرصة لاستعادة انتشارها الخبيث مرة أخرى.

من ناحيته، يرصد «أمان» أبرز الدول التي صنفت الإخوان كتنظيم إرهابي، وعملت على لفظها من مجتمعاتها.

روسيا
أعلنت روسيا تصنيفها لتنظيم الإخوان كحركة إرهابية في عام 2006، بسبب أنشطتها الإرهابية في مناطق شمال القوقاز ودعمها للعنف هناك.

وأكدت موسكو حينها أن الجماعة الإرهابية كانت تقدم الدعم المالي للعناصر التي تقوم بعمليات عدائية ضد القوات الروسية، مشيرةً إلى أن الجماعة تعتمد على العنف والإرهاب.

وتعد روسيا هي أول دولة أوروبية تدرج تنظيم الإخوان على لائحة الإرهاب لديها.

كازاخستان
كما وضعت كازاخستان تنظيم جماعة الإخوان على قوائم الإرهاب لديها، في مايو 2009، بجانب عدد من الحركات التابعة لها، والتي تعمل داخلها.

وأوضحت السلطات في كازاخستان حينها أن هناك حركات تم حظرها حتى لو لم يكن لها وجود مباشر داخلها، كإجراء وقائي، نظرًا لوجود تواصل مع الجماعات الإرهابية الموجودة في الداخل، أو ارتباطها بأعمال مشبوهة وأنشطة العنف حول العالم.

مصر
بينما أعلنت الحكومة، في ديسمبر 2013، إدراج جماعة الإخوان على لوائح الإرهاب، وحظر جميع أنشطتها في الداخل، مشيرةً إلى توقيع العقوبات القانونية للأشخاص الذين يدعمونها.

وأكدت الحكومة أنه سيتم تطبيق العقوبات- المقررة فى قانون العقوبات رقم 88 – ضد من يمول أو يشترك في أنشطة الجماعة الإرهابية، أو الترويج لها بالقول أو الكتابة، وأى طريقة أخرى.

ومثل القرار المصري تشجيعًا لحكومات الدول العربية والأوروبية بالنظر في الأنشطة المشبوهة للتنظيم الإرهابي، ومن ثم إعلانها كحركة إرهابية، وحظرها.

السعودية
وأصدرت المملكة العربية السعودية قرارها بوضع تنظيم الإخوان على قوائم الإرهاب لديها، في مارس 2014، بجانب تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة" الإرهابيين، وحظر أنشطتهم.

ومنحت المملكة حينها مهلة 15 يومًا لمواطنيها الموجودين في الخارج، وينتمون إليها أو يشاركون في القتال ضمن صفوف تلك المنظمات الإرهابية، حتى يعودوا إليها، وإلا سيتم اعتبارهم إرهابيين ويتم ملاحقتهم.

وكانت المملكة العربية السعودية هي أول دول عربية تتبع مصر في قرار حظر الإخوان.

كندا
وصوت البرلمان الكندي بأغلبية ساحة، في أبريل عام 2014، بالموافقة على إدراج جماعة الإخوان، والمنظمات التي تتبعها، على لوائح الإرهاب، وحظر أي أنشطة لهم.

وجاء قرار البرلمان الكندي استجابة لالتماس تقدمت به الجالية المصرية هناك، طالبت فيه بتنصيف تنظيم الإخوان على لوائح الإرهاب.

الإمارات
صنفت الإمارات جماعة الإخوان كتنظيم إرهابي في نوفمبر عام 2014، بالإضافة إلى الجماعات المحلية التي تتبع الجماعة، وكذلك تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة"، وجماعة الحوثي.

وأكدت الإمارات، في قرارها، أنه تم حظر الأنشطة التي تتبع أي جماعات تنتمي لتنظيم الإخوان الإرهابي، مشددة على ضرورة مكافحة التطرف.

سوريا
هي أول دولة تتخذ قرارا رسميًا بتنصيف جماعة الإخوان كحركة إرهابية، عام 1982، بعد العمليات الإرهابية التي نفذتها الجماعة في الداخل في أوائل الثمانينيات، بالإضافة إلى حظر أنشطتها وتوقيع العقوبات القانونية على من ينتمي إليها.

واستهدف تنظيم الإخوان الإرهابية، في تلك التفجيرات عدة منشآت حيوية، ومواطنين سوريين، وتنفيذ عدة تفجيرات.

موريتانيا
كما أعلنت الحكومة في موريتانيا، في مارس 2014، بإغلاق عدة جمعيات ومنظمات لها صلة بجماعة الإخوان، بسبب أنشطتها المشبوهة والإرهابية.

وأوضحت الحكومة الموريتانية أنها اتخذت ذلك القرار نظرًا لتهديد تلك المنظمات الإرهابية لأمن واستقرار البلاد.

وما زالت موريتانيا، على مدار الست سنوات الماضي، تعمل على ملاحقة المنظمات والحركات التابعة لجماعة الإخوان لديها بسبب اتهامهم بالإرهاب.

البحرين
وذكرت البحرين، منذ نحو ثلاث سنوات، إنها تعتبر جماعة الإخوان حركة إرهابية، مؤكدةً أن انشطتها تضر بالأمن القومي وتشجع على العنف والإرهاب.

وأضاف خالد بن أحمد آل خليفة وزير خارجية البحرين، أنذاك، في يوليو عام 2017، أن الجماعة الإرهابية استباحت دماء الشعب المصري، وأضروا بأمن دول الخليج، وكذلك مصالحهم، متابعًا: "على هذا الأساس نحن نعتبرهم منظمة إرهابية، وكل من يبدي التعاطف أو يقول إنه ينتمي إلى الإخوان، وسيحاكم على هذا الأساس لأن هذه تهمة إرهابية".

السودان
يعمل المجلس السيادي الانتقالي في السودان، والذي تم تشكيله في أبريل عام 2019، بعد سقوط نظام الإخوان بقيادة عمر البشير، على اجتثاث جذور الجماعة الإرهابية من الخرطوم.

وتمكن المجلس الانتقالي السوداني من إلقاء القبض على عدد من الخلايات التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية.

أمريكا
تدرس الولايات المتحدة الأمريكية إدراج تنظيم الإخوان على قوائم الإرهاب لديها، نظرًا لأنشطتها المشبوهة، ونهجها في العنف والإرهاب، وحظر أنشطتها ومحاكمة أي جهات او أشخاص على صلة بها.

وأكدت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض، في أبريل 2019، أن الرئيس الأمريكي دونال ترامب عق مباحثات مع فريقه للأمن الوطني وعدد من رؤوساء دول المنطقة حول الأمر، موضحةً أن قرار إدراج الجماعة على قوائم الإرهاب يأخذ مساره داخل الدوائر المسئولة عنه.

فرنسا
وقدمت لجنة برلمانية في مجلس الشيوخ الفرنسي، خلال شهر يوليو الماضي، 44 مقترحًا لمكافحة مخاطر استمرار وجود جماعة الإخوان داخل البلاد، وما يترتب عليه من تنامي الإرهاب.

وشملت تلك الاقتراحات أن تتخذ باريس قرارا بحظر أنشطة الإخوان لديها، ومنعهم من الدخول إليها، واستمرار ملاحقة الجماعات التي تنتمي إليها في الداخل.

وتلاحق الحكومة الفرنسية المعاهد والمنظمات التي تتبع جماعة الإخوان لديها، بسبب تحريضهم على العنف والإرهاب.