رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الثلاثاء 15/سبتمبر/2020 - 07:07 م

«الشعب فقد الثقة فيها».. سياسي يكشف خطة الإخوان الإرهابية لإشاعة الفوضي بالبلاد

منير أديب
منير أديب
عائشة حسن
aman-dostor.org/33584

قال منير أديب، الباحث في شئون الحركات الإسلامية، إن جماعة الإخوان الإرهابية تراهن على خلخلة الشارع وتثويره بخروج بعض التظاهرات ونقل هذه الصور عبر منصاتهم الإعلامية، مضيفا أن المكاتب الإدارية للتنظيم أعدت خطة لتحركات أعضائها في المحافظات، وخطة مماثلة لتصوير بعض المشاهد، وهو ما يعطي التنظيم المتطرف فرصة للدعوة لتظاهرات حاشدة بعدها بأربعة أشهر وتحديداً في ٢٥ يناير ٢٠٢١.

وكشف أديب، في تصريحات خاصة، عن تحركات الإرهابية بدعوتهم للتظاهر يوم 20 سبتمبر، قائلا: "مظاهرات سبتمبر ما هي إلا بروفة"، لافتا إلى أن الجماعة سوف تشارك في التظاهرات ولكن دون الدعوة المباشرة منها خشية الفشل المتوقع مقارنة بتظاهرات سبتمبر من العام الماضي".

وأوضح أن تنظيم الإخوان يحاول جمع أنصار له من خلال إرسال عدد من رسائل الاطمئنان لكل التنظيمات والقوى السياسية، خاصة اليسار والاشتراكيين الثوريين، مضيفا أن الجماعة ستستغل بعض القرارات الخاصة بالإصلاح الاقتصادي بهدف تحريك الشارع والاشتباك مع القاعدة العريضة من المواطنين.

وأكد أن الركيزة الأساسية للإخوان في الدعوة التي أطلقها الأجير الهارب محمد علي هى الحشد الإعلامي، ونقل صور حية لتظاهرات واستغلالها لدعوة مماثلة في ذكرى ٦ أكتوبر، ثم الدعوة لتظاهرات أكبر في 25 يناير من العام المقبل.

وأوضح أن رهان الإرهابية خاسر من منطلقين، أحدهما يرتبط بفقدان الثقة فيهم، خاصة أن الشعب يدفع ضريبة التحرك السابق في يناير ٢٠١١ اقتصاديا، والثاني يرتبط فيما يلمسه الناس من بناء حقيقي للدولة على أكثر من مستوى في ظل تحديات محلية وإقليمية ودولية.