رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الثلاثاء 15/سبتمبر/2020 - 11:25 ص

ليلة انقلاب الجماعة.. التفاصيل الكاملة للتغييرات الهيكلية داخل الإرهابية فى الخارج

الاخوان الارهابية
الاخوان الارهابية
ريم محمود
aman-dostor.org/33574

بالأمس حدث اختراق، ظهرت على السطح الصدامات، والانشقاقات تضرب جماعة الإخوان الإرهابية، وسادت حالة فى صفوف الجماعة الإرهابية وقياداتها الهاربين للخارج، وذلك عقب الإعلان عن تغييرات هيكلية جديدة في التنظيم.

 

إلغاء منصب الأمين العام

 أعلن قيادات بجماعة الإخوان الإرهابية تغييرات جديدة في هيكل تنظيم الجماعة، التي يدير شئونها إبراهيم منير، القائم بأعمال المرشد، بعد القبض على محمود عزت في القاهرة.

وقال الإخواني الهارب أحمد البقري إن تغييرات ما سماهها «المرحلة الجديدة للجماعة» تتمثل في تشكيل لجنة إدارة عليا مع إلغاء منصب الأمين العام.

 

 

بيان إبراهيم منير

 من جانبه، أصدر إبراهيم منير بيانًا يكشف عن انشقاق كبير في التنظيم، خاصة أنه يطالبهم بالطاعة العمياء وإعادة ترتيب الجماعة، مستغلا آية من القرآن الكريم: «وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم» (سورة الأنفال).

 

تفاصيل اللجنة الإدارية لشئون التنظيم

إلى ذلك، كشف سامحي مصطفى، صحفي إخواني يقيم في تركيا، عن القرارات الجديدة التي اتخذتها الجماعة في محاولة لتصدير صورة مغايرة عن الانشقاقات التي تضرب «الإرهابية» منذ إلقاء القبض على محمود عزت، الذي كان يشغل منصب القائم بأعمال مرشد الجماعة.

وقال الصحفي المنتمي لجماعة الإخوان، في تدوينة عبر حسابه الشخصي على موقع «تويتر»، إن الجماعة قررت إلغاء منصب الأمين العام للجماعة وتشكيل لجنة إدارية عليا لإدارة شئون التنظيم، ستكون تحت رئاسة إبراهيم منير، نائب مرشد الجماعة، وتضم محمود حسين وحلمي الجزار، القياديين في الجماعة.

وزعم «سامحي» أن اللجنة سيتركز عملها على لم الشمل وتوحيد الصف داخل الإخون الإرهابية، ما يؤكد الانقسامات والانشقاقات التي تضرب الجماعة.

وجاء في أحد الردود على تدوينة سامحي: «لجنة رئاسة برئاسة إبراهيم منير يعني رحلة فشل جديدة ومزيد من الابتعاد عن الجماهير ومزيد من الإحراج للشباب»، ما يدل على وجود انشقاقات داخل الجماعة ورفضهم وجود «منير» رئيسا لها.

 

انهيار إعلام الإخوان

فى السياق ذاته، زعم سليم عزوز، إعلامي إخواني بقناة الجزيرة القطرية، أن النجاح السريع الذي يمكن للناس أن تلمسه للقيادة الجديدة للإخوان سيكون في الفاترينة، أي عبر قناتهم "وطن"!، وهي القناة الإخوانية المأجورة التى تبث سمومها ضد مصر.

 

وأضاف عزوز، في منشور له عبر صفحته الشخصية على فيسبوك : لا ينقص الإخوان الكوادر الصحفية، إنما أزمتهم فى أنهم لا ينظرون للصحافة على أنها مهنة، لذا فإنهم دائما يخطئون الاختيار، وذلك طمعاً منه فى الفوز بقطعة من كعكة إعلام الإخوان لأن الجزيرة لا تكفيه.

 

واستكمل عزوز قائلا: يريدون قيادات مطيعة والمطيع لا يصنع إعلاما ناجحا، يصلح "عريس لقطة" وأخا فاضلا.

 

وكانت قد أعلنت الجماعة الاخوانية عن تغييرات جديدة، حيث قال أحمد البقري، قيادي إخواني، في منشور له: تغييرات في قيادة جماعة ⁧‫الإخوان المسلمين لمرحلة جديدة.