رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
قضايا
الإثنين 14/سبتمبر/2020 - 05:28 م

هذه كبرى الحروب النفسية التى شنها الإخوان ضد المجتمع المصرى (تفاصيل)

الإخوان
الإخوان
اسلام ابوالمجد
aman-dostor.org/33565

كشف تقرير أصدره المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، عن أن تنظيم جماعة الإخوان الإرهابية بعد سقوطها المدوي فى 2013 لجأ للتصادم العنيف نتيجة لسيطرة أفكار التيار القطبى على قياداته وشبابه فكانت الاستجابة على المستوى التكتيكي إما من خلال هروب القيادات العليا والوسطى والمئات من القاعدة الشبابية لتركيا وقطر والمملكة المتحدة وإصدار تعليماتها العدائية من الخارج.

 

ولفت تقرير المرصد إلى أن الجماعة اتجهت لتشكيل لجان نوعية للعمل المسلح داخل وادي النيل، وتقديم الدعم اللوجستى لمنصات التهديد الإرهابية القادمة من سيناء وشرق ليبيا.

 

وأوضح المرصد أن جماعة الإخوان بعد سقوطها  شُكِّلت حركتا "حسم" و"لواء الثورة" اللتان نفذتا العديد من العمليات الإرهابية هذا كله بخلاف بدء واحدة من كبرى عمليات الحرب النفسية ضد المجتمع المصرى وذلك بعدما توافرت لتنظيم الإخوان أدوات إعلامية ذات نطاق إقليمى وعالمى، علاوة على توظيفه أدوات التواصل الاجتماعى لخلق حالة مستمرة من التشكيك فى جميع تحركات الدولة المصرية.

 

وقال الخبير الاستراتيجى اللواء سمير فرج، إن حروب الجيل الخامس، هى نفس فكرة الجيل الرابع، ولكن بتعديلات، فالهدف الأول منها هو زعزعة الثقة فى نظام الدولة، وفقدان الثقة فى القوات المسلحة والرئيس.

وتابع فرج، فى تصريحات له أن حروب الجيل الخامس تعتمد على وخطط سقوط الدولة، فأركان الدولة السياسة والاقتصاد والجيش والشعب والهوية الثقافية، والحرب تكون على هذه الأركان.

وأضاف فرج أن جزءًا من حروب الجيل الخامس، يحدث فى مصر حاليًا من محاولة ضرب الثقة فى القيادة السياسية، وانتشار أسئلة من نوعية ما أهمية الطرق والكبارى والعاصمة الإدارية الجديدة وقناة السويس الجديدة، وأيضا محاولة ضرب تعظيم السلبيات والأحداث الصغيرة، وأنها غير قادرة على السيطرة، فمصر هى الدولة القوية الوحيدة فى المنطقة، وبالتالى إذا سقطت، ستسقط المنطقة بأكملها.