رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الأحد 13/سبتمبر/2020 - 02:22 م

لماذا تراقب «الأوقاف» الأئمة عبر السوشيال ميديا؟ وزير الأوقاف يجيب

وزير الأوقاف
وزير الأوقاف
aman-dostor.org/33544

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن الوزارة تخلصت إلى حد كبير جدًا من الخلايا النائمة، مشددا على أن الوزارة "تَشْمَّ" رائحة هذه الخلايا.

وأوضح جمعة أن الوزارة تتخذ موقفًا ضد أى عنصر بالوزارة يثبت انتماؤه إلى جماعة الإخوان الإرهابية أو تبنيه فكرها، وهو إبعاده عن الجمهور أو التأثير في الناس، مؤكدا أنه تتم متابعة الأئمة عبر صفحاتهم على السوشيال ميديا.

وشدد وزير الأوقاف على أن "الخلايا الكامنة والخفية لهذه الجماعة، ومن يبدو منهم متشددًا، أو يقول ما يدعو إلى التشدد، فإننا نتخذ الإجراء في حينها".

وعلق وزير الأوقاف، فى تصريحات تليفزيونية، على سبب منع بعض الأئمة من صعود المنبر في الفترة الأخيرة، قائلا: "إذا لمسنا في أي شخص تشددًا فكريًا لا يتسق مع الفهم الصحيح والوسطي للدين، سواء أكان ذلك على منبره أو في مسجده أو على صفحات التواصل، فإننا نستبعده".

وأكد أن صفحة الإمام على مواقع التواصل الاجتماعي كمنبره، مفسرًا ذلك بأن الناس تتفاعل مع صفحته باعتباره إماما، وبالتالي فإن من تجد الوزارة فيه تشددًا يمكن أن يضلل المجتمع لا مكان له على منابرها.

وتابع: "من يخرج عن القيم السلوكية في أي جانب من جوانب التسيب، كمن يخرج عنها في جوانب التشدد، ونريد إماما وموظفًا وسطيًا يتسم بالسلوك القويم، وهذا ما يؤكده السلوك الوظيفي".