رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الوثيقة
الجمعة 11/سبتمبر/2020 - 05:33 م

رواتب مذيعي قنوات الإخوان الإرهابية بالدولار فى تركيا: 60 ألفًا لـ«ناصر».. و120 ألفًا لعبدالله الشريف.. و45 ألفًا لزوبع (مستند)

اعلام الجماعة الارهابية
اعلام الجماعة الارهابية
aman-dostor.org/33532

يومًا بعد يوم تطفو فضائح إعلام الإخوان على السطح للجميع، خاصة أن أحاديثهم بالدعوة للفتنة ونشر الشائعات حول الأوضاع فى مصر لا تتسق مع أفعالهم الحقيقية والتى تظهر من خلال تفاصيل تمويلهم وسرقاتهم، خاصة أنهم لا يفعلون ذلك بشكل مجاني للدول الداعمة للإرهاب، وعلى رأسها قطر وتركيا.

 

فقد كشف موقع "العربي الحديث" تفاصيل التمويل والرواتب لقنوات الإخوان الإرهابية: الشرق ومكملين ووطن والشرق الأوسط، التى تبث من تركيا، وتمكن من نشر وثائق للهياكل الإدارية والمالية الخاصة، وكذلك جوازات السفر من عملاء المخابرات التركية والقطرية والتى يديرون محتوى تلك القنوات والخريطة السياسية لتلك القنوات يوميا.

 

ويحصل الإعلامى الإخوانى محمد ناصر على 60 ألف دولار شهريا صافي مرتب عن ظهوره في القناة، كما يحصل عبدالله الشريف على 120 ألف دولار مقابل الأعمال التسويقية على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحصل حمزة زوبع على 45 ألفًا.. وتأتي تلك المرتبات بخلاف السيارات الفارهة والفيلات الخاصة للإقامة، وتظهر هذه الرواتب الواجهة التنفيذية للقنوات الإرهابية، والتى تقوم بتنفيذ الشكل الذى تظهر به يومياً، ويحركها من خلف الستار مجموعة تابعة للمخابرات التركية والقطرية، وهى مقسمة إلى جزءين، أحدهما يتعامل مع الأتراك وبعض الجنسيات الأخرى وتتبع تلك المجموعة المخابرات التركية، بينما تتبع جماعة الإخوان الإرهابية المخابرات القطرية.

 

محمد ناصر الأراجوز الذي يسمم أفكار مشاهديه

يخرج علينا المذيع الإخواني محمد ناصر بأفكار وكلمات بلهاء، جالسا باستديو في تركيا ويتلقى راتبه من الدعم القطري لتنظيم الإخوان الإرهابي الذي يتحدث بلسانه، الأمر الذى جعله فى نظر الكثير من المصريين شخصا باع نفسه ووطنه مقابل حفنة ليرات واختار أن يكون جنديا بجيش أردوغان، ووصل أنه تمنى أن يسيطر الجيش التركي على مصر، وظهرت خيانته واضحة على الهواء مباشرة، عندما قال ياسين أقطاي، مستشار أردوغان: إن الجيش المصري  لو فكر في مواجهة الجيش التركي سيصبح مجنونا.. كما قام ناصر بالهجوم على مصر منذ عهد محمد على ودافع عن الجيش التركى الذى وصفه بجيش الخلافة، وهو الأمر الذي جعل تصريحاته تتصدر عناوين الصحف التركية الموالية لأردوغان وتتشفى في مصر.

 

كما يواجه الإرهابى محمد ناصر، أحد شياطين الفتنة، أحكاما بمجموع ١٣ عاما فى عدد من القضايا، من بينها الحكم الذى صدر في 19 نوفمبر 2016 عندما قضت الدائرة 21 إرهاب، بمحكمة شمال الجيزة، بحبسه 3 سنوات، بتهمة نشر أخبار كاذبة، وتكدير السلم العام.

 

وفى 7 يونيو 2016 قررت محكمة جنح الدقى حبس ناصر سنتين، وكفالة 5000 جنيه؛ لاتهامه بالتحريض ضد رجال القوات المسلحة والشرطة ومؤسسات الدولة.

 

وخاطبت السلطات المصرية الإنتربول الدولى بوضع اسم محمد ناصر على "النشرة الحمراء" وقوائم الترقب والوصول كمطلوب أمنيا لصدور أحكام بحبسه.. كما واجه فى 12 سبتمبر حكما بالحبس 8 سنوات وغرامة 800 جنيه، لاتهامه بمحاولة قلب نظام الحكم والتحريض على قتل ضباط الشرطة وبث الشائعات.

 

عبدالله الشريف باع وطنه بعملية زراعة شعر

 أما عبدالله الشريف، الهارب، الذي تخلو فيديوهاته من الإعلانات رغم مشاهداته الكبيرة، والأموال التي يحصل عليها، فلماذا لم تصعد تلك الفيديوهات لقائمة الترند؟، ومن أين له تلك الأموال التي يشتري بها المشاهدات؟، وكيف خرج مديوناً ومن ثم ارتدي الماركات من أغلى الماركات العالمية؟

 

كما يلجأ عبدالله الشريف إلى اللجان الإلكترونية الإخوانية في كل مرة يأتي عليه الهجوم، ولم يجب يوما عن مصدر الأموال الحرام التى تظهر فى شرائه ملابسه ومظهره الذى تغير من خلال عمليات زرع الشعر، وكيف تناول الفيديوهات المذاعة على القنوات المصرية من زوايا أخرى للإساءة للحكومة المصرية ومؤسساتها.

 

حمزة زوبع باع الوطن وبث الأكاذيب من أجل أموال الإخوان

 أما الهارب حمزة زوبع، الذي يعد من القيادات المحرضة على العنف ضد مصر من الجماعة الإخوانية الإرهابية، فاستغل برنامجه المشبوه للتحريض على الجيش والشرطة المصرية وبث فيديوهات مفبركة لإثارة الرأى العام.

وتأتي تلك الفيديوهات تنفيذا للأوامر التي يتلقاها من تركيا وقطر، الجهات المعادية لمصر، ورغم صدور العديد من الأحكام ضده للتحريض ضد مصر ومطلوب القبض عليه ومدرج على قائمة النشرة الحمراء، إلا أنه لم يرتدع ولا يزال يرتكب جرائم وبصفة يومية ضد الدولة المصرية والمصريين.

 


رواتب مذيعي قنوات الإخوان الإرهابية بالدولار فى تركيا: 60 ألفًا لـ«ناصر».. و120 ألفًا لعبدالله الشريف.. و45 ألفًا لزوبع (مستند)

رواتب مذيعي قنوات الإخوان الإرهابية بالدولار فى تركيا: 60 ألفًا لـ«ناصر».. و120 ألفًا لعبدالله الشريف.. و45 ألفًا لزوبع (مستند)

رواتب مذيعي قنوات الإخوان الإرهابية بالدولار فى تركيا: 60 ألفًا لـ«ناصر».. و120 ألفًا لعبدالله الشريف.. و45 ألفًا لزوبع (مستند)