رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
قضايا
الخميس 06/أغسطس/2020 - 04:28 م

«الانتداب الفرنسي» يثير انقسامًا بين نشطاء لبنان

ماكرون
ماكرون
آية حسني
aman-dostor.org/32806

أثارت أنباء عن وجود عريضة وقّع عليها 36 ألف لبناني، اليوم الخميس، للمطالبة بعودة الانتداب الفرنسي إلى البلاد، حالة من الانقسام والجدل بين مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي.

وكشفت عن الأمر الباحثة اللبنانية والإعلامية إيمان الحمود، عبر حسابها على موقع التدوينات القصيرة تويتر، قائلة: "بالتزامن مع زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم إلى لبنان.. أكثر من 30 ألف لبناني يوقعون على بيان يطالبون فيه بعودة الانتداب الفرنسي للبنان خلال السنوات العشر المقبلة".

وقالت مغردة تدعى مارينا مخاطبة ماكرون، بالرد على تغريدة لماكرون، باللغة العربية تضامن فيها مع بيروت: "لبنان ليس وحيدا"، مضيفة: "تعا وجيب معك الانتداب الفرنسي، ما بدنا استقلال بقا".

واستنكر عدد من النشطاء فكرة عودة الاحتلال الفرنسي على اعتبار أنها خيانة للوطن، في حين رأى البعض الآخر أن لبنان "لم يكن بلدًا مستقلًا في أي وقت من الأوقات"، معللين طرحهم بأن ذلك قد يكون حلًا للمشهد المعقد الذي تعيشه البلاد؛ في ظل حالة انعدام الثقة في الطبقة السياسية الحاكمة.

الإعلامية اللبنانية رانيا أبي نادر قالت: "وصاية فرنسية مثل أيام الانتداب الفرنسي أفضل من حكام لم يعرفوا إدارة بلد من أيام الاستقلال".

«الانتداب الفرنسي» يثير انقسامًا بين نشطاء لبنان

«الانتداب الفرنسي» يثير انقسامًا بين نشطاء لبنان

«الانتداب الفرنسي» يثير انقسامًا بين نشطاء لبنان