رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
قضايا
الثلاثاء 04/أغسطس/2020 - 10:18 م

مسئولون لبنانيون وخبراء يوضحون سبب انفجار بيروت

انفجار بيروت
انفجار بيروت
أ ش أ
aman-dostor.org/32748

قال مدير عام الجمارك في لبنان، بدري ضاهر، اليوم الثلاثاء، إن انفجار بيروت ناجم عن حاوية تحتوي على "نترات الأمونيوم"، وهي مادة قابلة للانفجار، تم احتجازها وتفريغها بمستودع خاص بالكيماويات في مرفأ بيروت.

وأشار ضاهر إلى أن الحاوية كانت محتجزة قضائيا، بسبب خلاف قضائي بين المستورد والشركة الناقلة، وتم احتجازها لصالح دعوى خاصة، وليست عامة، وفق قناة "سكاي نيوز".

وأوضح ضاهر أن قوة الانفجار بسبب وجود الحاوية في مستودع مخصص للمواد الكيماوية، مشيرا إلى أنها لم تكن ستبقى في لبنان، وإنما جاءت "ترانزيت"، لافتا إلى عدم وجود معلومات الآن عن الوجهة التي قدمت منها أو التي كانت ستذهب إليها.

من ناحيته، قال مدير الأمن العام في لبنان، عباس إبراهيم، إن مصدر الانفجار هو حاوية تمت مصادرتها داخل مخزن بمرفأ بيروت منذ سنوات.

فيما شكك الخبير العسكري والاستراتيجي، إلياس فرحات، في طبيعة الانفجار، قائلا إن اللون الوردي الذي ملأ الموقع، يشير إلى أن الانفجار" جاء نتيجة عبوة كبيرة جدا تحتوي على مواد كيماوية، أو بقصف صاروخي بعيد المدى.

وقال فرحات إن الغيمة البيضاء التي تشبه المشروم التي خلفها الانفجار، تعني وجود كمية كبيرة من المتفجرات، التي انفجرت في وقت واحد أما اللون الوردي، أمر غريب فكل الانفجارات السابقة في لبنان نجم عنها دخان أسود أو أبيض، أما الوردي فيعني حتما أن هناك مواد كيماوية انفجرت، كأن يكون هناك 10 أطنان من مادة التي إن تي.

بينما رأي مدير معهد المشرق للشئون الاستراتيجية، سامي نادر، أن انفجار بيروت اليوم "لا مثيل له" على الإطلاق، مشككا في التصريحات الأولية للمسئولين التي أشارت إلى أن الانفجار نجم عن حاوية تحوي على مواد كيماوية.