رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ما وراء الخبر
الإثنين 29/يونيو/2020 - 04:15 م

اعترافات مرتزقة أردوغان بالتخطيط للهجوم على سرت

مرتزقة أردوغان
مرتزقة أردوغان
منار أحمد
aman-dostor.org/32243

كشف مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبدالرحمن، عن أن بعض المرتزقة العائدين من ليبيا أكدوا أن هناك عملية عسكرية تركية جاهزة لمحاولة السيطرة على سرت والمناطق النفطية في ليبيا.

وأضاف عبدالرحمن، فى تصريحات لـ"سكاي نيوز"، أن بعض المرتزقة المدعومين من تركيا والذين عادوا من ليبيا إلى سوريا في إجازة، أوضحوا أن هناك عملية عسكرية جاهزة بقيادة تركيا، لمحاولة التقدم نحو سرت، مؤكدين أن أنقرة تسعى للسيطرة على المواقع النفطية في ليبيا.

وأشار عبدالرحمن إلى أن المرتزقة العائدين أكدوا أن الهدف من تلك العملية هو أن تسيطر تركيا على مواقع النفط في ليبيا، وبعدها تتوقف العمليات العسكرية، وأكدوا أن وعودا قدمت لهم بالحصول على مكافآت مالية إذا تمكنوا من السيطرة على تلك المناطق، خاصة سرت.

وأوضح عبدالرحمن أن عملية نقل المرتزقة من داخل سوريا للمعسكرات بجنوب تركيا توقفت خلال الأيام الماضية، بسبب أزمة فيروس كورونا، إلا أن الذين كانوا في المعسكرات التركية بالفعل نقل منهم نحو 400 جدد إلى ليبيا.

وتابع عبدالرحمن: "15 قتيلا عادت جثامينهم، إلى جانب نحو 600 مسلح عادوا من ليبيا بعد انتهاء عقودهم"، مضيفا أنه تم السماح لبعض المرتزقة بالعودة لسوريا عقب فشلهم فى الاختبارات بمعسكرات جنوب تركيا.

فيما أكد عبدالرحمن أن وسائل نقل المرتزقة من سوريا إلى ليبيا لم تقتصر على الطائرات فقط، إذ تولت سفن حربية تركية مهمة نقل بعضهم.

وشدد عبدالرحمن على أن هناك رفضا شعبيا من أبناء الشعب الليبي لهؤلاء المرتزقة، باستثناء بعض المجموعات الموالية لميليشيات الوفاق في طرابلس.