رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ما وراء الخبر
الأحد 28/يونيو/2020 - 04:15 م

«سجن كبير».. تركيا تتهم مستخدمى تطبيق «بايلوك» بالانتماء لجولن

سجن لمستخدمي تطبيق
سجن لمستخدمي تطبيق بايلوك
هدير سند
aman-dostor.org/32227

أفادت صحيفة "حرييت" التركية، أمس السبت، أن المحكمة الدستورية التركية (AYM) قضت بأن استخدام تطبيق التواصل المعروف باسم "بايلوك" Bylock يمكن اعتباره دليلا كافيا على الانتماء لمنظمة "جولن" المتهمة من قبل حكومة أنقرة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب المزعوم ضد الرئيس رجب طيب أردوغان في يوليو 2016.

ولفتت الصحيفة إلى أن قرار المحكمة جاء بعد أن زعم F. Kara، المتهم بكونه عضوًا في حركة جولن المحظورة - التي أطلقت عليها أنقرة اسم "FETÖ" - أن نقل بياناته من وكالة المخابرات التركية (MİT) إلى السلطات القضائية باستخدام تطبيق "بايلوك" يعد "دليلا غير قانوني"، وعلى أساسه قدم استئنافا للمحكمة.

وقالت المحكمة "لم يكن هناك عدم قانونية في تمرير البيانات المتعلقة بتطبيق ByLock، والتي تم الكشف عنها أثناء عمل استخباراتي حول منظمة إرهابية تهدف إلى إلغاء النظام الدستوري".

وحسب تقرير الصحيفة، تعتقد السلطات التركية أن تطبيق ByLock يستخدم من قبل حركة جولن، ففي الحملة القمعية التي أعقبت انقلاب عام 2016، تم اعتقال العديد من الأشخاص بعد أن اكتشفوا استخدامهم لهذا التطبيق، وقدم أكثر من 11 الف متهم مطالبات تعويض من الحكومة، قائلين إن احتجازهم تم بشكل غير قانوني.