رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ما وراء الخبر
السبت 23/مايو/2020 - 12:10 م

قيادى بجبهة النصرة: قطر تمولنا بمليون دولار شهريا

جبهة النصرة
جبهة النصرة
مروة عنبر
aman-dostor.org/31926

كشف القيادي المغربي في جبهة النصرة عصام الهنا المعروف، بأبي منصور المغربي، والمقبوض عليه في العراق، عند الدور القطرى المشبوه فى دعم الجماعات والفصائل الإرهابية المسلحة.

وأعلن المغربى عن بعض الأسماء والشخصيات القطرية التى كانت تمول تنظيم جبهة النصرة الإرهابى، ومنهم خالد سليمان، الذي كان يمول جبهة النصرة بمليون دولار شهريا.

كما تطرق المغربى لتعاونه مع النظام التركى وتدريب المهاجرين وإرسالهم للمشاركة فى القتال ضمن صفوف التنظيم.

وأفادت صحيفة "القضاء العراقي" التابعة لمجلس القضاء الأعلى العراقي، أن عمل المغربى فيما يتعلق بالجانب التركي يعتمد على التنسيق لإدخال المهاجرين إلى القتال في صفوف التنظيم عبر الحدود التركية، ومعالجة جرحى التنظيم في مستشفيات معينة داخل الأراضي التركية، بجانب التفاوض لتبادل أسرى التنظيم مقابل الأسرى الأتراك الذين كانوا لدى داعش ومنهم القنصل ومجموعة من الدبلوماسيين.

وأوضح المغربى أن من أبرز صفقات التبادل التي أجريت هي عملية التبادل بتسليم القنصل والدبلوماسيين الأتراك العام 2014 مقابل الإفراج عن 450 من أفراد التنظيم، كانوا معتقلين لدى السلطات التركية، أبرزهم أبو هاني اللبناني وهو دنماركي الجنسية من أصول لبنانية، وهو مسئول هيئة التصنيع والتطوير، وآخرون، وفقا لما نقلته العربية نت.

وعن دور قطر في دعم التنظيمات الإرهابية، أوضح المغربى أنه انتقل إلى جبهة النصرة؛ بسبب خلافات مع قيادات داعش، إذ حظي باهتمام كبير، وكان عاملا فاعلا في اللجان التنسيقية الخارجية.

وتابع المغربى: "كنت أتواصل مع جهات خارجية منها قطرية للحصول على التمويل المالي ومنهم الشيخ خالد سليمان وهو قطري كان يحمل لنا شهريا مليون دولار، بالإضافة إلى جهات إسرائيلية كانت هي الأخرى تقوم بإرسال الأموال لنا، وكذلك معالجة جرحى مقاتلي التنظيم داخل دولة إسرائيل".