رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
السبت 02/مايو/2020 - 01:16 م

تقرير بريطانى: المسلمون والمسيحيون فى مصر يتقاسمون روح رمضان معًا

بريطانىا
بريطانىا
هدير سند
aman-dostor.org/31757

قالت صحيفة "آراب نيوز" البريطانية، إن المسلمين والمسيحيين في مصر يتشاركون معًا روح رمضان كنوع من الاحترام والود بينهما، مؤكدة أن التعايش والمشاركة بينهما جزء أصيل من الحياة والثقافة المصرية.

وذكرت الصحيفة أن المسيحيين في القاهرة يتقاسمون التقاليد والطقوس الرمضانية مع جيرانهم المسلمين، بما في ذلك التبرع للجمعيات الخيرية والاستمتاع بوجبات الإفطار عند غروب الشمس، خصوصًا في منطقة شبرا، حيث يعيش 590 ألف مسيحي مع المسلمين.

ونقلت الصحيفة عن ياسمين تادرس، إحدى المقيمات في حي شبرا، قولها: "لا آكل أمام الصائمين من المسلمين، علمني والداي هذا منذ أن كنت صغيرة".

وأضافت للصحيفة: "لقد كنت أشارك طقوس إخواني المسلمين لمدة 20 عامًا، في شارعنا بشبرا اعتدنا على تحضير الإفطار وجمعه معًا، مسلمين ومسيحيين، وينضم إلينا الكثير من الناس، وكنا سعداء للغاية"، لافتة إلى أن أصدقاءها المسلمين كانوا أيضا يشاركونها صيامها بتجنب تناول بعض الأطعمة والمشروبات.

كما قال مجدي سعيد، الذي يملك محل بقالة شهير في شارع شبرا، واعتاد على التبرع بالأرز والمكرونة لمآدب (موائد) رمضان الخيرية في الشوارع، ولكن هذا العام، نظرا لأن وباء كورونا منع عقد مثل هذه الولائم، قرر التبرع بالطعام لسكان شبرا المحتاجين: "ما أفعله يأتي من القلب"، ما أفعله هو الخير الذي أتمناه للجميع، وهو محبة الله".

وأكد المحاسب جرجس حنا أنه حريص دائمًا خلال شهر رمضان على الامتناع عن الأكل والشرب أمام جيرانه المسلمين، قائلا للصحيفة: "أشعر بالسعادة خلال هذا الشهر، واستمتع بأجواء رمضان، خاصة عند غروب الشمس قبل الإفطار".

ولفتت الصحيفة البريطانية إلى أن هناك حالة من التعايش السلمي والمودة بين المسلمين والأقباط في مصر، منوهة بأن الكنائس في مصر دائمًا ما تشدد على احترام ومراعاة مشاعر الصائمين من المسلمين وأهمية عدم الأكل أو الشرب أمامهم طوال فترة الصيام.