رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الأحد 19/أبريل/2020 - 12:27 م

جماعة أمريكية مرتبطة بالإخوان تعلن تأييدها «جو بايدن»

جو بايدن
جو بايدن
هدير سند
aman-dostor.org/31552

كشفت صحيفة "واشنطن فري بيكون" الأمريكية، في تقرير لها، عن أن جماعة إسلامية متطرفة محسوبة على "الإخوان" في الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت حديثا عن تأييدها حملة جو بايدن، المرشح الديمقراطي المفترض في انتخابات الرئاسة الأمريكية.

وذكر التقرير أن جماعة "إيمجايج" Emgage، التي تصنف نفسها على أنها تضم أكبر لجنة عمل انتخابية مسلمة في الولايات المتحدة، وهي جماعة إرهابية ممولة من الملياردير الأمريكي اليهودي الشهير جورج سوروس، ولها علاقات وثيقة بجماعة "الإخوان المسلمين"- أعلنت عن تأييدها "بايدن" بسبب إعلان التزامه بإلغاء "حظر السفر" الذي فرضه الرئيس دونالد ترامب على المسلمين ولمّ شمل العائلات التي فرقتها إدارته من خلال إصلاح نظام الهجرة في البلاد، كما كما أنه تعهد برفع سقف عدد اللاجئين إلى الولايات المتحدة.

وأضاف أن "إيمجايج" أصبحت مؤسسة رسمية لمؤتمرات الجمعية الإسلامية لأمريكا الشمالية (ISNA)، والتي تم الكشف عنها في السابق على أنها جزء من شبكة الإخوان، على الرغم من أنها تدعي أنها لم تعد مرتبطة بالجماعة، إلى جانب إعلان تأييدها المنظمات الإرهابية الأخرى.

وأوضح أن "إيمجايج" تم تقديمها لأول مرة في مؤتمر ISNA لعام 2018 برعاية لجنة "تنظيم المشاركة في عصر الكراهية"، واجتذب المؤتمر الكثير من السياسيين الأمريكية بمن فيهم المرشح الديمقراطي للانتخابات التمهيدية لرئاسة الولايات المتحدة، بيرني ساندرز، والمرشحة الرئاسية السابقة جوليان كاسترو، والنائبة في الكونجرس رشيدة طالب.

وكانت "إيمجايج" قد سبق ودعمت ساندرز في السباق الانتخابي، لكنها حولت تأييدها لبايدن بعد انسحاب السيناتور، وحظي ساندرز بدعم كبير من المسلمين خلال خوضه السباق تحديدًا بفضل تأييده حقوق الفلسطينيين، وقد شاركت أول نائبتين مسلمتين في الكونغرس، إلهان عمر ورشيدة طليب، في حملاته الانتخابية قبل انسحابه.