رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الجمعة 27/مارس/2020 - 11:28 ص

كورونا يخترق الإرهابية.. قيادي إخواني يعلن إصابته بالفيروس

أكرم كساب
أكرم كساب
أحمد ونيس
aman-dostor.org/31395

أصيب القيادي الإخواني الهارب في بريطانيا أكرم كساب بفيروس كورونا، خلال وجوده في إحدى مدن بريطانيا، وعلى الفور وضع في العزل الصحي بأحد المستشفيات الخاصة بالعزل في العاصمة لندن.

وحسب إحدى الحسابات التي تحمل اسم القيادي على "فيسبوك"، قال كساب: "فقد تأكد بالفحص أننى مصاب بهذا الداء (فيروس كورونا)، وأنا في الحجر منذ أيام، لذا أهيب بالجميع ممن كان على تواصل معي في الفترة الماضية أن يأخذ بالأسباب ويقوم بالكشف الطبي اللازم".

وسادت حالة من الرعب بين قادة الجماعة وعناصرها على مواقع التواصل الاجتماعي، كما سادت حالة من الحزن لعناصرها الهاربين ‬ في تركيا وقطر وبريطانيا على إصابة قياداتهم بفيروس كورونا، واللافت في الأمر أن هناك حالة من التخفي  لدى الجماعة الإرهابية ومحاولة التكتم على إعلان إصابتهم بفيروس كورونا‪.‬

وعلى مدى الأيام الماضية، حرضت الجماعة عناصرها على استخدام حملات تحريضية، كمحاولة لاستغلال أزمة فيروس كورونا لبث الأكاذيب والشائعات ضد الدولة المصرية، موضحة أن مسيرة الإسكندرية التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية وأثارت جدلا واسعا كانت بتخطيط من الجماعة التي دست عناصرها لعمل تجمعات لمحاولة نشر هذا الفيروس في مصر‪.‬

وعن خسة وندالة الجماعة الإرهابية ضد مصر، يقول سامح عبدالحميد حمودة، القيادي السلفي، إن عصابات المافيا ساندت الإيطاليين، والإخوان يشمتون في المصريين.

وأضاف حمودة، في تصريحاته: "كل الأفراد والكيانات تقف بجوار بلادها في أزمة كورونا، والمشاهير يتبرعون بالملايين لإنقاذ مواطنيهم، حتى عصابات المافيا ساندت الإيطاليين ماديًّا ومعنويًّا، إلا جماعة الإخوان الخائنة؛ استمرت في شماتتها في المصريين".

وتابع: "بل استغلت الإخوان كورونا لمحاولة زعزعة الثقة في الإجراءات الطبية لوزارة الصحة المصرية، رغم أن مصر نجحت في احتواء المرض، وشهدت منظمة الصحة العالمية بجودة الإجراءات المصرية في التصدي لوباء كورونا، والإخوان دائمًا يقفون في خندق الأعداء ضد مصر والمصريين، "إلا الخيانة أعيت من يُداويها".