رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الإثنين 16/مارس/2020 - 04:55 م

الإفراج عن مساجين الإخوان.. خطة إخوانية لاستغلال أزمة كورونا

الإخوان
الإخوان
أحمد ونيس
aman-dostor.org/31261

أطلقت جماعة الإخوان دعوات للإفراج عن عناصرها المحبوسين داخل السجون والمتهمين في قضايا عنف وإرهاب للإفراج عنهم، وذلك تحت مزاعم فيروس كورونا، حيث وضعت مناشدات عبر موقع إلكتروني أطلقته الجماعة خلال الساعات القليلة الماضية، موجة هذه الدعوات إلى دول بأوروبا لممارسة الضغوط على مصر تحت مزاعم حقوق الإنسان.

ولم تقف الجماعة عند هذا الحد، بل انتقلت إلى ممارسة الأكاذيب عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك عن المساجين، حيث تتحدث عن إصابات واهية لعناصر الجماعة داخل السجون.

وكانت أخر الأكاذيب والتي لقت رواج كبير وانتشار على موقع التواصل الإجتماعي "الفيس بوك"، ما كتبه عمرو سلامة أحد العاملين بقناة الجزيرة القطرية: "مصادر من داخل سجن وادي النطرون الواقع بالكيلو 92 بالطريق الصحراوي، أخبرتني أن هناك حالة اشتباه في اصابة سجين بفيروس كورونا اليوم وتم أخذ المصاب عصر اليوم للتحليل وحتى الآن لم يصل السجن وحالة طوارئ كبيرة في السجن أغلقت على اثرها العنابر والزنازين ومنع التريض لأجل غير مسمى".

ويأتي ذلك ضمن خطة جماعة الإخوان الإرهابية، والتي تبث شائعات شيطانية، بشأن وجود حالات إصابة بفيروس كورونا داخل مصر، حيث تستهدف الإساءة لصورة مصر وتعطيل جهود التنمية الاقتصادية، ورغم توضيحات وزارة الصحة المصرية المستمرة، إلا أن قنوات الإخوان تبث شائعات يوميا عن وجود حالات إصابة بالفيروس، لأهداف خبيثة.

وتستخدم جماعة الإخوان الإرهابية خطة لترويج الأكاذيب والادعاءات حول استغلال فيروس كورونا، من أجل ضرب الاقتصاد المصري، واستهداف مؤسسات الدولة لهدمها، عبر هذه الأكاذيب التي يتم ترويجها عبر صفحات الإخوان بمواقع التواصل الاجتماعي.

وتحاول جماعة الإخوان تستهدف إثارة الفزع والذعر بين المواطنين من خلال هذه التسجيلات الصوتية التي يتم تداولها عبر "الواتساب"، ومواقع التواصل الاجتماعي، لضرب استقرار الدولة ومؤسساتها، وتحتوي هذه التسجيلات الصوتية على تحريض المواطنين بعدم النزول من المنازل ومنع الأطفال من الذهاب للمدارس، لتحقيق أهداف سياسية تحت ستار أكاذيب بث الرعب من الفيروس.