رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الأربعاء 11/مارس/2020 - 10:29 ص

الإخوان محاصرون في السودان.. عناصر الجماعة تلجأ لقطر وتركيا

الإخوان
الإخوان
أحمد ونيس
aman-dostor.org/31124

‎بدأت جماعة الإخوان الإرهابية، في السودان تهريب مجموعة من عناصرها الهاربين من مصر منذ ثورة 30 يونيو، وذلك تخوفًا من المضايقات الأمنية التي ستحدث خلال الأيام المقبلة، وذلك بعد اتهام مجموعة من عناصر الجماعة في محاولة استهداف رئيس الوزراء السوداني، حيث هرب ما يقرب من 50 شاب إخوانيًا خلال الساعات القليلة الماضية متجهين نحو قطر وكندا وتركيا.

وقالت مصادر مقربة من جماعة الإخوان الإرهابية، إن الأمن السوداني ألقى القبض على عشرات من شباب جماعة الإخوان الإرهابية خلال الأيام الماضية وهو ما أجبر الجماعة على الهروب، وذلك من خلال مساعدة قادة الجماعة، موضحًا أن جماعة الإخوان لها لوبي قوي داخل الأراضي السودانية بعد الثورة الأخيرة التي قام بها الشعب وحاولت الإرهابية اختراقها.

وأضافت المصادر، أن قادة جماعة الإخوان الهاربين خارج مصر، بدأوا في وضع أقدامهم على الأراضي السودانية لاستعادة الجماعة وضعها بعد الخسائر الكبرى التي لحقت بها وسقطت خلال السنوات الماضية، لافتًا إلى أن الشباب هربوا بجوازات سفر مزورة حصلوا عليها في 2013، وذلك لعدم القبض عليهم بالمطارات وترحيلهم إلى مصر.

ويقول منير أديب الباحث في شؤون الحركات الإسلامية، إن بداية تسليم الإخوان المسلمين المصريين في السودان المتهمين بممارسة العنف أو الذين يحاكمون على ذمة قضايا على خلفية اشتراكهم في التخطيط أو تنفيذ عمليات إرهابية.

وأضاف أديب في تصريحاته، أن لقاء رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء عباس كامل فريق أول عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الغرض منه تسليم هؤلاء لمصر.

وقبل أيام أعلنت السلطات السودانية قبل أيام القبض على إخواني مصري خطط وخليته لتنفيذ عمليات إرهابية في السودان ومصر إنطلاقًا من الأراضي السودانية.

وقررت النيابة العامة في السودان الخميس الماضي، تحريك دعوى جنائية ضد "خلية إرهابية" تتبع لجماعة الإخوان في مصر وتركيا، ووجه وكيل أعلى نيابة منطقة الحاج يوسف بتقييد دعوى جنائية تحت رقم 65 من قانون مكافحة الإرهاب و26 من قانون الأسلحة والذخائر في مواجهة أحد عناصر خلية إرهابية، مصدرًا أمرًا بإلقاء القبض على بقية أعضاء الشبكة.

وخلال التحقيقات، أقر المتهم المنتمي لجماعة الإخوان الإرهابية في مصر، بتلقيه دورات على صناعة وتركيب المتفجرات، وأنه تم إرساله وبقية أعضاء الشبكة إلى السودان عن طريق التهريب بجوازات سفر سورية مزورة.

وأكدت المعلومات أن القائمة تضم نوابا سابقين في البرلمان المصري من أعضاء الإخوان يتزعمهم جمال حنفي عضو مجلس الشعب المنحل عن دائرة عابدين وياسر حسانين عضو مجلس الشعب الأسبق عن الإخوان عن دائرة مشتول السوق في الشرقية، وسبق أن طرده النظام السوداني وفر إلى أوغندا، ثم توجه منها إلى تركيا ليعود ثانية للسودان بجواز سفر سوري مزور، إضافة للقيادي عبد الهادي شلبي صهر أمير بسام عضو مجلس الشعب السابق عن الإخوان بالشرقية ويوسف حربي ومحمد الشريف.