رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
السبت 07/مارس/2020 - 08:17 م

«قطريليكس» يفضح نوايا «تميم» لاختراق إفريقيا

تميم
تميم
aman-dostor.org/30972

أكد موقع قطريليكس التابع للمعارضة القطرية، أن تميم بن حمد، يحاول بشكل متواصل اختراق القارة السمراء، ويسعى لنشر وتوسع نفوذه بها، ويقوم بشتى الطرق لتحقيق ذلك، ومثال على ذلك دولة مدغشقر المطلة على المحيط الهادي.

ولفت الموقع إلى أن الجزيرة الإفريقية النائية تحولت لفريسة جديدة ضمن سجل أمير قطر الإرهابي.

وتابع الموقع التابع للمعارضة القطرية أن صحيفة "ميدل إيست أونلاين"، كشفت عن تحول مدغشقر إلى فريسة جديدة لأمير قطر، خاصة بعدما بدأت تخرج من كبوتها الاقتصادية وظهرت بها بوادر ثروة نفطية كبيرة.

ويسعى تميم لأن يكون له نصيب في تسخيرها لصالحه ووضع أقدامه في المفاصل المهمة بالهيكل الرسمي للدولة التي تمكنه من التسلل للقارة السمراء.

ونوه الموقع عن أن الأموال التي يضخها تميم تحت بند المساعدات ما هي إلا طريقة منه لكي يصل إلى هدفه، ويتمثل ذلك عبر جمعيات ومنظمات مشتركة، مثل وكالة "ضمان الاستثمار متعدد الأطراف" ومؤسسة "التمويل الدولية"، وهما مؤسستان تحصلان على دعم سنوي كبير من صندوق قطر السيادي، كما دخلت الدوحة متخفية خلف ستار شركة "أو إم في" النمساوية، ونجحت في الفوز بحقوق استخراج النفط في أكثر من 15 موقعًا بريًّا وبحريًّا في مناطق غنية بالنفط مثل توليارا وتوماسينا، على المحيط الهندي، والواعدة في الكميات المتوقع استخراجها منها.

كما ذكر موقع قطريليكس أن تميم أجبر الحكومة في مدغشقر بتوقيع اتفاق احتكار غير رسمي مع قطر لسيطرة الطيران القطري على الخطوط الجوية العابرة لأراضي مدغشقر، والتي تعد محطة "ترانزيت" رئيسية لدول آسيا المتجهة إلى الشرق والجنوب الإفريقي، لفرض سيطرة كبيرة على بعض خطوط التجارة والنقل بالشطر الجنوبي من إفريقيا، حيث لا تمثل مدغشقر لقطر قوة اقتصادية صاعدة في إفريقيا فقط، لكن بحكم موقعها الجغرافي المميز، أصبحت بوابة على الطرف الجنوبي الشرقي للقارة السمراء، فتتمتع بتكوين ديموجرافي وخصوصية فريدة، وتعد رابع أكبر جزر العالم، ويصفها البعض بأنها القارة الثامنة لما تحتويه من تعدد في الإثنيات بين أجناس إفريقية وآسيوية وأوروبية.