رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الإثنين 24/فبراير/2020 - 10:32 ص

قيادات الإخوان يحرمون المعارضين من التدريس بجامعة تركية

الإخوان
الإخوان
أحمد الجدى
aman-dostor.org/30534

كشفت مصادر مطلعة على أنشطة جماعة الإخوان الإرهابية عن موجة غضب كبيرة بين أعضاء الجماعة؛ بسبب رفض تعيين الجامعة العالمية للتجديد «lur» أيًا من الكوادر الأكاديمية الإخوانية.

وأوضحت المصادر أن تلك الجامعة يقودها القيادى الإخوانى البارز جمال عبدالستار، مؤكدة أنها ترفض كل من دخل فى مشاكل مع قادة الإخوان الحاليين: إبراهيم منير، نائب المرشد أمين عام التنظيم الدولى، ومحمود حسين، أمين عام الجماعة.

وأضافت: «من بين الذين رفضت الجامعة توظيفهم جمال حشمت، الرئيس السابق لما يُعرف باسم برلمان الإخوان الموازى، والذى يُعانى هو ونجلاه من البطالة، وكذلك عمرو دراج، وزير التخطيط في حكومة هشام قنديل إبان حكم الجماعة الإرهابية».

وأكدت المصادر أن الجامعة الإخوانية أعلنت، على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك»، عن حاجتها إلى أكاديميين، ووضعت من بين اشتراطات القبول أن يكون المتقدم حاملًا للجنسية التركية.

وتابعت: «تسبب هذا الشرط فى جنون عناصر الإخوان، واعتبروا ذلك بمثابة حرب واضحة وصريحة على كل من يعارض القيادات الحالية، خاصة فئة الأكاديميين، الذين يعاني أغلبهم من الفقر».