رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الخميس 13/فبراير/2020 - 01:52 م

صحيفة كندية: إعادة العلاقات الدبلوماسية بين إيران وكندا «فشلت»

إيران وكندا
إيران وكندا
منار أحمد
aman-dostor.org/30214

سلّطت صحيفة "ذا جلوب آند ميل" الكندية، اليوم الخميس، الضوء على تصاعد التوترات في العلاقات الدبلوماسية بين إيران وكندا، في أعقاب سقوط الطائرة الأوكرانية الأخيرة في إيران، ووفاة أكثر من 57 كنديا على متنها.

وأشارت الصحيفة إلى أن البلاد لم تتناقش مع إيران حول إعادة إقامة علاقات دبلوماسية رسمية منذ أكثر من عامين، بعد فشل المحادثات حول قضية قنصلية رفيعة المستوى، فضلًا عن سقوط الطائرة الأوكرانية مؤخرًا والتي أدت إلى مقتل العشرات من الكنديين.

ووفقا للتقرير، ناقشت كندا آخر مرة إمكانية إعادة العلاقات مع إيران عندما زار المسئولون طهران في أكتوبر 2017، لكن انتهى الأمر منذ ذلك الحين، وفقًا لمسئول حكومي كبير.

وتعهد الليبراليون، خلال حملة الانتخابات الفيدرالية لعام 2015، بإعادة العلاقات الدبلوماسية مع إيران، بعد أن طردت الحكومة المحافظة آنذاك الدبلوماسيين الإيرانيين من كندا، وأغلقت السفارة الكندية في طهران في عام 2012.

ومع ذلك، تم تعليق المحادثات بينهما في فبراير 2018، عندما توفي الكندي الإيراني كافوس سيد إمامي في ظروف غامضة في سجن إيفين السري بطهران، ومنعت إيران زوجته مريم مومبيني من العودة إلى كندا لمدة 582 يومًا.

وفي حينها، قالت وزيرة الخارجية آنذاك كريستيا فريلاند، إن المحادثات الدبلوماسية الكاملة مع إيران لن تحدث حتى يُسمح للمواطنة الكندية الإيرانية بالعودة إلى بلادها.

وعادت مومبيني إلى كندا، في أكتوبر الماضي، بعد هروب مروع من إيران، لكن الحكومات لم تستأنف المحادثات منذ ذلك الحين.

ووصلت عودة المناقشات بين إيران وكندا إلى طريق مسدود، في يناير الماضي، عندما أسقط الجيش الإيراني رحلة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية خارج طهران.

وقال وزير الخارجية فرانسوا فيليب شامباني إن محادثات كندا مع إيران تتركز حاليًا على التحقيق في الحادث، بما في ذلك تأمين تعويضات لعائلات الضحايا.