رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الخميس 30/يناير/2020 - 10:13 ص

المسماري: تركيا تمكّن عناصر داعش من الساحل الليبي

اللواء أحمد المسماري
اللواء أحمد المسماري
وكالات - أحمد ونيس
aman-dostor.org/29583

على مدى الأيام القليلة الماضية، يحاول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فتح جبهات إرهابية داخل ليبيا لصالح تنظيماته المتطرفة، حيث أرسل أعدادا كبيرة من متطرفيه إلى ليبيا، دون الكشف عن الأعداد الحقيقية لهم.

ولهذا أكد اللواء أحمد المسماري، الناطق باسم الجيش الوطني الليبىي، أن الغزو التركي للأراضي الليبية أصبح اليوم واضحا، سواء أمام الليبيين أو الأشقاء العرب أو المجتمع الدولي، مشيرا إلى أنه يتم نقل الإرهابيين من سوريا إلى تركيا ومنها إلى ليبيا عبر تلك المطارات والموانئ.

وقال المسماري، خلال مؤتمر صحفي، إن "تركيا تمكن عناصر داعش والقاعدة من التواجد على الساحل الليبي"، كما اعتبر أن المرتزقة السوريين يتخذون من المدارس في مدينة طرابلس مقرات، مؤكدا خرقهم الهدنة في أكثر من محور.

وأوضح الناطق باسم الجيش الوطني الليبي أن حكومة فايز السراج لا تمثل واجهة سياسية للدولة الليبية، بل واجهة سياسية للميليشيات الإرهابية والإجرامية التي تتغول على العاصمة طرابلس، ووصل عدد السوريين والأتراك الذين جرى نقلهم إلى ليبيا 3 آلاف عنصر، جرى توزيعهم على عدة محاور مثل عين زارة ومشروع الموز وكوبري الزهرة.

يشار إلى أن الليبيين نددوا بالأجندة التركية ومحاولات احتلال ليبيا بالميليشيات والإرهاب وزرع الفوضى في بلادهم، مؤكدين أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يواصل إرسال المرتزقة والإرهابيين إلى طرابلس لمساندة ميليشيات الوفاق، التي يرأسها الإخواني فايز السراج، في محاربة الليبيين والجيش الليبي.

كما ظهر في عدد من الفيديوهات المتداولة عشرات المرتزقة على متن طائرة مدنية، بعضهم يرتدي الزي العسكري، وآخرون يطأطئون رءوسهم هربا من الكاميرا، ويتحدثون فيما بينهم باللهجة السورية، وبعضهم يلوح بعلامات النصر.