رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
مرصد الفتاوي
الثلاثاء 28/يناير/2020 - 11:37 ص

المفتي: مناهضة التطرف والإرهاب واجب أصيل على علماء الأمة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
ا ش ا
aman-dostor.org/29518

قال مفتي الجمهورية، الدكتور شوقي علام، اليوم الثلاثاء، إن مناهضة التطرف والإرهاب والأفكار الشاذة واجب أصيل على علماء الأمة والأزهر الشريف وجميع مؤسسات الوطن الدينية، حيث إنها بمثابة الحصن المنيع تجاه الجماعات الضالة وأفكارها التي ترسخ لفكر الخوارج.

وأوضح علام- في كلمته أثناء جلسة "دور المؤسسات الدولية والدينية والأكاديمية في تجديد الفكر الإسلامي" التي تعقد ضمن فعاليات مؤتمر الأزهر العالمي الذي تستضيفه مصر على مدار يومين تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي- "أن الأمة تنظر إلى العلماء على أنهم ملاذها الآمن، ويجب علينا أن ننحاز في الحرب على الإرهاب إلى الحق الذي ندعو إليه وتدعو إليه مصر منذ فترة طويلة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي".

وأشار علام إلى أن التجديد ضرورة من ضروريات الدين وأن دار الإفتاء المصرية تعمل على هذا النهج في مختلف برامجها وأنشطتها التوعوية والتدريبية، كما تعمل على نشر الأمن والأمان بدفع الأفكار المتطرفة، وتقف على خط واحد مع مؤسسات الدولة وجيشها مصداقًا لقول الله تعالى"إنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ".

واختتم أن مؤتمر الأزهر العالمي يبعث برسالة قوية مفادها أن مجالات التجديد هي مجالات الاجتهاد، وضرورة انطلاق عقول العلماء الرشيدة إلى هذه الآفاق محافظة على الثوابت والقيم والأخلاق والجانب العقائدي.