رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الخميس 05/ديسمبر/2019 - 03:01 م

الإخوان تستكمل خطة المستندات المزورة.. القنوات الإرهابية تروج أكاذيب عن مياه مع اليونان

الإخوان تستكمل خطة
أحمد ونيس
aman-dostor.org/28775

استكملت قنوات الإخوان الإرهابية، تنفيذ الخطة الإرهابية التي اعتمدتها التنظيم الدولي للإخوان مطلع الشهر الماضي،  وهي التي تعتمد على المستندات المزعومة ضد الدولة المصرية، حيث قامت بنشر مجموعة من المستندات زعمت أنه هناك مستندات مسربة تنازلت فيها مصر عن حقها في المياه لنهر النيل.
وبحسب قناتي "مكملين" و"الشرق"، قام مجموعة من مذيعي هذه القنوات تخصيص ساعات بث للمناقشة حول هذه المستندات، ورغم هذا الحديث المطول لم تظهرها القنوات الإخوانية وظلت تتحدث عنها وتزعم انها حصلت عليها من مصادر داخل الحكومة اليونانية، مستكملين مزاعمهم أن مصر لا تحافظ على حدودها، كما قاموا بالدفاع عن الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، متناسين الهجوم في الماضي عليه لنفس الأسباب.
وعلى مدى الأيام الماضية، حاولت الجماعة الإرهابية نشر هذه المستندات في عدة صحف ووكالات إعلامية دولية لكنها لم تتمكن، لانها كنت ستفضح هذه الصحف والمجالات لتزويها العلني والبين، كما حاولت الجماعة استثمار حدث ترسيم الحدود بين مصر والسعودية في جزيرتي تيران وصنافير.
وقالت مصادر مقربة من جماعة الإخوان الإرهابية، إن هذه المحاولات جاءت بناءًا على التعليمات التي صدرت من الإجتماع الذي عقده مستشار أردوغان ياسين أقطاي، داخل مقر قناة الشرق وذلك لوضع الخطة التحريضية الجديدة ضد مصر والمزعم تنفيذها خلال الأيام المقبلة، وذلك كمرحلة ثالثة في استغلال الجماعة للمقاول الهارب محمد علي، وذلك من خلال فبركة مجموعة من المستندات والصور .
وأضافت المصادر، أن الأوراق والمستندات التي تفبركها الجماعة تم تجهيزها خلال الفترة الماضية وذلك بعد فشل دعواته التحريضية ضد مصر ومطالبة الجميع بإثبات صحة كلامه المزعوم ضد رجال الجيش والشرطة والحكومة المصرية، لافتة إلى أن الجماعة دعت لجانها الإلكترونية لضرورة العمل بقوة كبيرة خلال الفترة المقبلة وإثارة الرأي العام بهذه المستندات المزعومة.
ووسبق وأن بدأت الجماعة مخططها الجديد الخاص بنشر مستندات مزعومة أنها من داخل القوات المسلحة وأنها لمشروعات قومية لم يعرف عنها أحد شيء وتكلفت ملايين الجنيهات، حسبما تنقل قناة مكملين الإخوانية عبر أحد أذرعتها الإعلامية الذي ظل لأكثر من ساعة يتحدث عن هذه المستندات المزعومة.

وبدأ الحرب الأكاذيب والشائعات سيد توكل الإعلامي الإخواني المغمور،  وذلك من خلال نشر فيديوهات وأحاديث كاذبة ومستندات مزعومة ليست لها صلة لا من قريب أو بعيد بالقوات المسلحة، ليزعم أن هناك إهدار لأكثر من 1.3 مليار دولار، واستكمل مزاعمه أن الدولة تهدر الكثير من الأموال متناسيًا النجاحات التي تقوم بها الدولة المصرية والمشروعات التي وضعتها في مقدمة الأمم.