رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
الحدث
الثلاثاء 18/ديسمبر/2018 - 04:10 م

هايكو ماس: وضع العراق الأمني تحسن عقب هزيمة داعش

أرشيفية
أرشيفية
جهاد الخطيب
aman-dostor.org/16297

ذكر وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، أنه يرى أساسا أوليا لعودة اللاجئين العراقيين في ألمانيا إلى وطنهم.

وقال ماس، اليوم الثلاثاء، خلال زيارة للعاصمة العراقية بغداد: "نلاحظ هنا أن الوضع الأمني تحسن على نحو واضح.. هذا ينطبق على بغداد، وأيضا على أجزاء واسعة من البلاد".

وذكر ماس أنه لا يزال هناك بعض الأمور التي يجب القيام بها في هذا الصدد، وأضاف: "لكني أعتقد أننا يمكن أن نقول بشأن الوضع الأمني فعلا إنه يوفر أساسا لأن يكون للمواطنين تطلعات مستقبلية للبقاء هنا، والعودة أيضا إلى هنا".

وعقب اجتماعه مع ماس، أمس الاثنين، دعا وزير الخارجية العراقي، محمد علي الحكيم، اللاجئين العراقيين إلى العودة لوطنهم، واصفا الوضع الأمني في العراق بأنه "ممتاز".

وصرح الرئيس العراقي، برهم صالح، اليوم الثلاثاء، بأن بلاده أصبحت الآن ساحة جاذبة للشركات والاستثمارات الخارجية بعد تحقيق النصر النهائي على عصابات داعش الإرهابية، واستقرارها أمنيًا وانفتاحها سياسيًا على محيطها الإقليمي والدولي.

وقال صالح- خلال استقباله اليوم وزير الخارجية الألماني هايكو ماس: "إن العراق غنيٌ بمواردهِ وكفاءاتهِ البشرية، ويحتاج إلى ترسيخِ أسسِ شراكة حقيقية مع بقيةِ دول العالم للنهوضِ بالواقعِ الاقتصادي للبلادِ".

وأكد رغبة العراق بتطوير علاقات الصداقة مع ألمانيا، وضرورة التنسيق الثنائي بين العراق والاتحاد الأوروبي؛ لتخفيف التوترات في المنطقة، ودعم العراق في مسعاه للإعمار والاستقرار.

وثمّن صالح المواقف الطيبة للحكومة الألمانية، ومساندتها العراق في مواجهة الإرهاب ضمن التحالف الدولي، وتقديم الدعم الإنساني والأمني والعسكري للقوات الأمنية.

من جهته، أكد وزير الخارجية الألماني حرص حكومة بلاده على تقديم الدعم والإسناد للعراق في المجالات كافة، ورغبتها الجادة في العمل على توطيد أسس الصداقة والتعاون المشترك.

وجرى خلال اللقاء بحث مجمل التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، وضرورة ترسيخ أسس السلام والاستقرار في المنطقة.