رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الأحد 25/نوفمبر/2018 - 10:06 ص

"داعش" يتبنى هجوم بلدة "تازربو" الليبية

داعش يتبنى هجوم بلدة
مصطفى كامل
aman-dostor.org/15685

تبنى تنظيم داعش ليبيا، الإرهابي مسؤولية عن الهجوم الذي وقع على بلدة تازربو في صحراء جنوبي ليبيا.

وقال التنظيم الإرهابي، عبر وكالة أعماق -الذراع الإعلامي للتنظيم-، في بيان له اليوم، الأحد، إن عناصر التنظيم الإرهابي، شنوا هجومًا مساء أمس السبت على مواقع لقوات الجيش الليبي في بلدة تازربو الواقعة بمحافظة الكفرة جنوب شرق ليبيا، ما أسفر عن أسر ضباط وعناصر من الجيش الليبي.

ولفتت الوكالة الداعشية، في بيانها، إلى أن الإشتباكات دارت بين عناصر التنظيم وقوات الجيش الليبي في البلدة، وأسفرت عن وقوع 29 عنصرا بين قتيل وجريح بينهم مدير مركز شرطة البلدة، بالإضافة إلى مداهمة بيوت البلدة وأسر ضباط وعناصر من الجيش والشرطة الليبية، حسب البيان.

ويعد هذا الهجوم هو الثاني في أقلّ من شهر، بعد هجوم أوّل تبنّاه تنظيم داعش وأدّى إلى مقتل خمسة أشخاص على الأقلّ في 29 أكتوبر في منطقة الجفرة.

وكان التنظيم الإرهابي، أعلن في سبتمبر الماضي، مسؤوليته عن هجوم استهدف مقر المؤسسة الوطنية للنفط في العاصمة الليبية طرابلس، لافتًا في بيان له إلى أن الهجوم يأتي في إطار استهداف المصالح الإقتصادية في لبيا.

يذكر أن التنظيم الإرهابي في ليبيا، شن هجمات عدة على بلدات جنوب ليبيا منذ انسحابه إلى الصحراء بعد خسارته مدينة سرت الساحلية معقله الرئيسي عام 2016.

وكانت مدينة "تازربو" تعد نقطة استراحة للسائحين خلال رحلات التخييم في الصحراء الليبية، قبل أحداث عام 2011.