رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
السبت 13/أكتوبر/2018 - 06:00 م

قيادي سابق بالجماعة: الإخوان ينقسمون إلى ٣ أنواع

قيادي سابق بالجماعة:
أحمد الجدي
aman-dostor.org/14576

قال عمرو عبد الحافظ، القيادي الاخواني المنشق، إن أفراد الإخوان ينقسمون حيال التفكير النقدي إلى ثلاث فئات: الفئة الأولى تشبه أولئك الذين تحدث عنهم سمير غانم في مسرحية "المتزوجون"؛ قوم التهموا أطباق الفول الصباحية، ثم انطلقوا في شوارع العاصمة لا يعرفون الفرق بين إشارة المرور الحمراء والخضراء.. التفكير عندهم فتنة.. والنقد من الموبقات التنظيمية.. لديهم استعداد لتصديق أن عاصمة مصر هي ميت غمر؛ فقط إذا قالت لهم القيادة ذلك.

وأضاف: الفئة الثانية ترحب بالتفكير النقدي، فقط إذا وقف عند حدود الأداء التنظيمي ومواقف الجماعة السياسية.. منهم من يجاهر بالنقد، ومنهم من يسر به إلى أصدقائه الثقات وحدهم؛ خشية الملامة.. المجاهرون مصيرهم معروف؛ الإقصاء إن هم استمروا، والقبول الحذر إن هم تابوا وأنابوا.. أما هواة الإسرار فيغنون مع وردة "وانا بخاف الملامة وآه م الملامة"!.

وتابع: الفئة الثالثة ليس لديها خطوط حمراء، ولا تعترف بسقف.. يصلون بتفكيرهم النقدي إلى إعادة النظر في أفكار حسن البنا وسيد قطب.. وفي نهاية المطاف يأخذون قرارهم الجريء بمغادرة الجماعة ورفض أفكارها ورفض وجود التنظيم.. هؤلاء عملة نادرة في مثل هذا النوع من التنظيمات.. ويشرفني أن كنت منهم.. خطابي إذا وجهته لأحد داخل الإخوان فإنما أوجهه لمثل هؤلاء.. أما غيرهم فقد أسمعتَ لو ناديتَ حيا