رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
السبت 25/أغسطس/2018 - 06:27 م

"داعش" يقر بمقتل أحد قادته في سيناء

داعش يقر بمقتل أحد
مصطفى كامل
aman-dostor.org/13330

أقرّ تنظيم داعش الإرهابي، بقتل أحد قاداته في سيناء على يد قوات الجيش المصري، في العريش بشمال سيناء.

واعترف التنظيم الإرهابي، في بيان له عبر منتدياته الجهادية، بمقتل القيادي الداعشي المدعو "أبو الحسن المقدسي"، من خلال نشر صورته ضمن ما أطلق عليه أو ما يسمى لديه بـ"قوافل الشهداء".

وقال حساب "اتحاد قبائل سيناء"، عبر موقع التواصل الإجتماعي "تويتر"، أن القيادي الداعشي هو أحد العناصر الغير مصرية، المتواجدة في شمال سيناء، وقامت قوات الجيش المصري بقتله، ويدعى على السوسي، وهو من سكان مخيم الشاطئ بقطاع غزة.

فيما ذكر حساب "اتحاد قبائل سيناء"، أن قوات الجيش المصري وبالتعاون مع أبناء قبائل سيناء قام بالقاء القبض على القيادي التكفيري "كمال اسماعيل سليمان القرم، خلال محاولته الفرار من مدينة رفح المصرية، لافتةً إلى أن التكفيري شغل منصب خلايا الرصد والاستطلاع داخل التنظيم، وكان من العناصر الأكثر مشاركة في عمليات العناصر التكفيرية ضد القوات المسلحة، وأبناء سيناء وقبائلها وأبرزهم هجومي زورق مدينة رفح وكمين البرث، مؤكدةً أن هذا الأمر يعد ضربة مهمة للتنظيمات الإرهابية في سيناء.

في الوقت ذاته، أحبطت قوات الأمن في محافظة شمال سيناء، هجومًا مسلحًا على كمين «الخزان» في مدينة العريش، وتمَّ تصفية 4 من منفذي الهجوم وعددهم 4 قبل دخول الكمين وكان أحدهم يرتدي حزامًا ناسفًا، فيما فرّ الباقون، واستشهد على إثره 3 مجندين وأصيب 9 منهم ضابط برتبة نقيب يدعى «محمود الشماع» بطلق ناري في اليد اليسرى، بالإضافة إلى عثور قوات الأمن على 4 أسلحة آلية و30 خزنة آلية، وقنابل يدوية جار حصر عددها، وآر بي جي، و3 أحزمة ناسفة، وكاميرا، وجهاز موتورلا، و10 عبوات ناسفة.